:: الرئيسية :: :: مقالات الموقع :: :: مكتبة الكتب ::  :: مكتبة المرئيات ::  :: مكتبة الصوتيات :: :: أتصل بنا ::
 
القائمة الرئيسية

 الصفحة الرئيسية

 منتدى الحوار

 نصرانيات

 حقائق حول الأناجيل

 حقائق حول المسيح بالأناجيل

 حقائق حول الفداء والصلب

 مقالات منوعة حول النصرانية

 كشف الشبهات حول الإسلام العظيم

 شبهات حول القرأن الكريم

 شبهات حول الرسول صلى الله عليه وسلم

 شبهات حول السنة المطهرة

 شبهات منوعة

 الإعجاز العلمي
 الأعجاز العلمي بالقرأن الكريم
 الأعجاز العلمي بالحديث الشريف
 الحورات حول الأعجاز العلمي بالإسلام

 كيف أسلم هؤلاء

 من ثمارهم تعرفونهم

Non Arabic Articles
· English Articles
· Articles français
· Deutsches Artikel
· Nederlands

 مقالات د. زينب عبد العزيز

 مقالات د. محمد جلال القصاص

 مكتبة الكتب

 مكتبة المرئيات

 مكتبة التسجيلات

 مكتبة البرامج والاسطوانات الدعوية

 البحث

 البحث في القرآن الكريم

 دليل المواقع

 أربط موقعك بنا

 اتصل بنا

إسلاميات

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 109 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

عدد الكتب في المكتبة ( 806 ) كتاب .

القائمة الرئيسة

  التـصنـــيـف العــــــام
  الكـتـب الجــديـــــــدة
  أكـثـــر الكتــب قــراءة
  أرسل الموقع لصديق
  اتــصـــــل بـــنـــــــــــا
  أرسل لنـــا كتـــــــــاب

ابحث في المكتبة ..
الكتاب   المؤلف

  التصنيـف العـام > كتب وأبحاث حول النصرانية

  بيانات الكتاب ..

العنوان  ما أخفاه اليهود في كتبهم
المؤلف  أحمد السيد
نبذه عنه

يقول المؤلف- حفظه الله - في مقدمة كتابه:
فإن طريقة أهل الإيمان مشتملة على العلم بالحق والعمل به، واليهود فقدوا
العمل، والنصارى فقدوا العلم؛ ولهذا كان الغضب لليهود، والضلال للنصارى،
لأن من علم وترك استحق الغضب، بخلاف من لم يعلم. والنصارى لما كانوا
قاصدين شيئًا لكنهم لا يهتدون إلى طريقه، لأم لم يأتوا الأمر من بابه، وهو
إتباع الرسول الحق، ضلوا، وكل من اليهود والنصارى ضال مغضوب عليه، لكن
أخص أوصاف اليهود "الغضب" كما قال فيهم الله سبحانه وتعالى:" مَن لَعَنَهُ اللهُ وغَضِبَ عليه" وأخص أوصاف النصارى "الضلال" كما
قال:" قد ضلوا من قبلُ وأضلوا كثيراً وضلوا عن سواءِ السبيل"
وبهذا جاءت الأحاديث والآثار..
...
واليهود هم أهل علم فهم أبناء النبي العليم إسحاق ٣. ووصفهم الله عز وجل في
أكثر من موضع بأم يعلمون ٤ فصفتهم الواضحة هي العلم وعدم العمل، ومن
كتمام للعلم الذي في كتبهم ما قاموا به من إخفاء الكثير من الحقائق التي
تخالف أهوائهم عن طريق شفرات معينة سنتعرض لها في هذا المقال...

تاريخ الإضافة  14 / 07 / 2009
للقراءة        
اخرى   اضغط هنا لتحميل الملف <<
myBooks2 ©
 
 


انشاء الصفحة: 0.03 ثانية