:: الرئيسية :: :: مقالات الموقع :: :: مكتبة الكتب ::  :: مكتبة المرئيات ::  :: مكتبة الصوتيات :: :: أتصل بنا ::
 
القائمة الرئيسية

 الصفحة الرئيسية

 منتدى الحوار

 نصرانيات

 حقائق حول الأناجيل

 حقائق حول المسيح بالأناجيل

 حقائق حول الفداء والصلب

 مقالات منوعة حول النصرانية

 كشف الشبهات حول الإسلام العظيم

 شبهات حول القرأن الكريم

 شبهات حول الرسول صلى الله عليه وسلم

 شبهات حول السنة المطهرة

 شبهات منوعة

 الإعجاز العلمي
 الأعجاز العلمي بالقرأن الكريم
 الأعجاز العلمي بالحديث الشريف
 الحورات حول الأعجاز العلمي بالإسلام

 كيف أسلم هؤلاء

 من ثمارهم تعرفونهم

Non Arabic Articles
· English Articles
· Articles français
· Deutsches Artikel
· Nederlands

 مقالات د. زينب عبد العزيز

 مقالات د. محمد جلال القصاص

 مكتبة الكتب

 مكتبة المرئيات

 مكتبة التسجيلات

 مكتبة البرامج والاسطوانات الدعوية

 البحث

 البحث في القرآن الكريم

 دليل المواقع

 أربط موقعك بنا

 اتصل بنا

إسلاميات

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 92 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

الرد على شبهة : ان الله عز وجل يجبر الناس على الكفر!!!
شبهات حول القرآن الكريم

الرد على شبهة : ان الله عز وجل يجبر الناس على الكفر!!!

السؤال:

نقرأ في كثير من آيات القرآن أن الله تعالى يخبر بأنه جعل على قلوب الكافرين أكنة وعلى أبصارهم غشاوة وختم عليها وأنه يصمهم ويعميهم عن الحق ، وقد علمنا – أيضاً – أن الله تعالى لا يجبر أحداً على الكفر ، فما هو توجيه هذه الآيات ؟.

الجواب:

الحمد لله

قال الشيخ الشنقيطي – رحمة الله تعالى عليه - :

فالجواب : أن الله جل وعلا بين في آيات كثيرة من كتابه العظيم أن تلك الموانع التي يجعلها على قلوبهم وسمعهم وأبصارهم ، كالختم والطبع والغشاوة والأكنة ، إنما جعلها عليهم جزاءاً وفاقاً لما بادروا إليه من الكفر وتكذيب الرسل باختيارهم ، فأزاغ الله قلوبهم بالطبع والأكنة ونحو ذلك ، جزاء على كفرهم ، فمن الآيات الدالة على ذلك قوله تعالى : ( بل طبع الله عليها بكفرهم ) النساء/155 ، أي بسبب كفرهم ، وهو نص قرآني صريح في أن كفرهم السابق سبب الطبع على قلوبهم ، وقوله تعالى : ( فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم ) الصف/5 .

وهو دليل واضحٌ أيضاً على سبب إزاغة الله قلوبهم هو زيغهم السابق ، وقوله : ( ذلك بأنهم آمنوا ثم كفروا فطبع على قلوبهم ) المنافقون/3 ، وقوله تعالى : ( في قلوبهم مرضٌ فزادهم الله مرضاً …) البقرة/10 ، وقوله : ( ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرة ونذرهم في طغيانهم يعمهون ) الأنعام/110 ، وقوله تعالى : ( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون ) المطففين/14 ، إلى غير ذلك من الآيات الدالة على أن الطبع على القلوب ومنعها من فهم ما ينفع عقاب من الله على الكفر السابق على ذلك ، وهذا الذي ذكرنا هو وجه رد شبهة الجبرية الذين يتمسكون بها في هذه الآيات المذكورة وأمثالها في القرآن الكريم .

...........................................

الشيخ محمد صالح المنجد

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.75)
حوارُ الغافلين والجادين المُهْمَلين مع النصارى . ( توصيف وإرشادات لمن يريد المشا
د. محمد جلال القصاص

حوارُ الغافلين والجادين المُهْمَلين مع النصارى . ( توصيف وإرشادات لمن يريد المشاركة )

 

 

صورتان :

 

الأولى : لمجموعة من المُنَصّرين . . . المتمرسين . . . المتفرغين . . . الحاقدين على الإسلام والمسلمين ، يجلسون مع مجموعة منتقاة من موظفي الدين الرسميين .. . عديمي الكفاءة العلمية . . . محدودي الصلاحيات فيما يسمى بالحوار بين الأديان .

 

 

والجلسة أشبه ما تكون بين محقق ومتهم ، الطرف الإسلامي في وضع اعتذاري . . . تسويغي ، يدافع عن الإسلام ضد تُهم الطرف النصراني ، ويحاول جهده أن ( يحسن ) صورة الإسلام أمام الطرف الآخر ، فمرة ينكر الجهاد ( جهاد الطلب بل والدفع أحيانا ) ، ومرة يتنكر للتعدد ــ تعدد الزوجات ـــ أو يقيده بقيود ما أنزل الله بها من سلطان ، ومرة يتكلم عن محبة ( الآخر ) ، وأن الإسلام نزع من قلوبنا بغض من حاد الله ورسوله ولو كانوا مقاتلين مُغتصبين ، ويتلجلج في نطقه ويتصبب عرقا حين يسأل عن جهاد نبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـــ وصحابته والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، ناهيك عما يفعله ( الإرهابيون ) اليوم .!!

 

 

 والطرف الثاني في هذا المشهد هم الغافلون .

 

 

 غافلون عن أن للطرف الأول ـــ النصراني ــ أهدافاً أخرى يرمي إليها , فالحوار بمثابة الاعتراف به من جهة إسلامية ( رسمية ) تعطي الكنائس شرعية لما تمثله من عقائد ودعاوى ، وهذا الأمر في غاية الخطورة ، فهم يُثَبِّتون قومهم على الكفر بهذا الاعتراف ، يقولون لهم ( مشايخ ) الإسلام يعترفون بنا ويقرون بشرعيتنا ، وهم يُدْخِلون الناس في الكفر بهذا الاعتراف ـــ الذي يأخذونه من هذه الحوارات ـــ حين يُسَوِّقونه في الأماكن التي ينشط فيها التنصير ، يُظهرون لهم أن ( مشايخ ) الإسلام لا تُخَطِئهم ــ في الجملة ـــ . وهذا صدٌّ صريح عن دين الله .

 

 

 في كثير من حوارات البالتوك مع النصارى تكلم أكثر من فرد ــ من النصارى ــ مستشهدا بأقوال نفر من المسلمين على صحة ما يعتقدون . يقول : وقد اعترف بهذا فلان وفلان ممن يحملون أسماء إسلامية واشتهروا بين الناس بأنهم من علماء الدين الرسميين ، أقول هذا لتعرف خطورة الأمر .

 

 

 

 

 

وهم غافلون لأنهم بحوارهم بهذه الطريقة يُعدِّلون المفاهيم الإسلامية مثل الجهاد وأوضاع المرأة ، وتحديد النسل ... الخ .

 

 

 وهم غافلون عن أن هذا الطرف النصراني هو هو بأم عينه الذي يمارس التنصير في بلاد العالم الإسلامي كلها ، في ذات الوقت الذي يتحاور فيه معهم .

 

 
 

وهم غافلون عن أن هذا الطرف النصراني المتحاور هو الذي يحرك العداء الديني للإسلام في الغرب برمته ، وهو هو الذي يساند الأقليات الكافرة في بلاد المسلمين لخلق البلبلة والتشتت حتى أصبحت الكنائس في العالم الإسلام مراكز قوى .

 

 

 ولولا غفلتهم لتساءلوا لماذا الحوار فقط مع الكنائس ولم يكن مع عوام النصارى ومثقفيهم ؟

 

 

 ولماذا الحوار فقط في الإسلاميات ـــ الشبهات المثارة حول الإسلام ــ دون النصرانيات ــ ضلالات النصارى وما يفترونه على ربهم ونبيهم ـــ ؟

 

 

والصورة الثانية التي في خيالي :

 

 

لأحمد ديدات وهو يحمل كتبه ويرفع لا فتة كتب عليها قول الله تعالى "وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين" ( سبأ:24)

 

 

 لقد خط أحمد ديدات خطاً جديداً وسنَّ سُنة حسنة في الحوار بين الأديان ، فتح جبهة على القوم ما كانوا يحسبون لها حساب .

 

 
 

وحين تَرِد صورة أحمد ديدات ومن على دربه في خاطري أردد قول الله تعالى " فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا " (الحشر : 2) .وقد بارك الله له في جهده ،وأتى سعيه أُكله ضعفين ، فأسلم عدد غير قليل على يده ، وصار على دربه ثلة من الشباب ، والله أسأل أن يتقبل منه ومنهم وأن يكتب أجره وأجرهم أضعافاً مضاعفة .

 

 

 وأحمد ديدات ومن على دربه هم الجادون المُهْمَلون.

 

 

 والعجب أنهم مُهمَلون . مع أن الكل يتكلم عن أهمية إيصال صورة واضحة للإسلام لعامة النصارى في الغرب والشرق .

 

والعجب أن الكل يقف عند حد التنبيه على أهمية هذا الأمر دون التحرك للتحاور مع عوام النصارى ، أو التوجه إليهم بخطاب ينقض معتقداتهم الباطلة في المسيح أو الأحبار والرهبان ، أو يحسن لهم صورة محمد صلى الله عليه وسلم .بعد أن رماه قساوستهم بالخنا والفجور وعظائم الأمور .

 

والعجب أن الجامعات الإسلامية تُخرج أساتذة متخصصين في ما يسمى بعلم ( مقارنة الأديان ) ولا وجود لهم في الميدان ، اللهم نفر أو نفران .

 

 

 والعجب أننا نبادر بالحديث إلى المثقفين ونترك العوام ، وغالب الظن أن المثقفين لا يجهلون الإسلام ، وهم الملأ الذين يمكرون على قومهم بالتعاون مع الساسة ، ونترك عوام الناس الذين يريدون أن يعبدوا ربهم .

 

 

 والعجب أننا نرفع عقيرتنا بالشكاية من التنصير ، الذي اجتاح كل بلاد المسلمين ، من المغرب العربي إلى أندونسيا مرورا بأفريقيا التي كاد يأكلها والجزيرة العربية وباقي دول المسلمين ، ثم لا نقوم بنشر ثقافة مضادة له تواجه شبهاته أو معتقداته التي يبثها في أرضنا بين شبابنا .

 

 

والعجب أن يصرح المسئولون في الكنيسة المصرية الأرثوذكسية الحاقدة الثائرة أن النشاط التنصيري في مصر بلد الأزهر والصحوة الإسلامية مُرضي للغاية . وأنهم موجودون حتى في الجزيرة العربية .!!

 

 

والعجب كل العجب من هذا البليد الذي يسمع سبَّ نبيه ـــصلى الله عليه وسلم ـــ ويرى الناس تكفر بربهم ولا يتحرك.!!

 

 

 إرشادات للمشاركة

 

 

ميدان التصدي الفكري للنصرانية المحرفة ـــ أو حملات التنصير خصوصاً ـــ وكذا دعوة عوام النصارى الذين يبحثون عن الحق ، هو من الطريق الذي شقه أحمد ديدات وتبعه عليه كثيرون في كل بقاع العالم ، وهم متواجدون الآن في البالتوك بصفة أساسية ، وعلى أرض الواقع ، ولهم إصدارات مكتوبة ومسموعة ، والملاحظ أنهم ــ وكذا شيخهم أحمد ديدات رحمه الله رحمة واسعة ـــ ليسوا بطلبة علم شرعيين ، وربما كانت هذه هي الثغرة في فكر الرجل ، وهم يحتاجون لطلبة العلم الشرعي للانضمام إليهم . فهل من مجيب ؟

 

 

ومن يريد المشاركة . . . من يريد التعرف على شبهات النصارى والرد عليها ، أو إيجاد طرح إيجابي مضاد لطرح النصارى ، فعليه فقط أن يدخل للبالتوك يوما أو يومين وينصت إلى النصارى ، أو يتكلم مع المسلمين المتمرسين في غرف البالتوك وهم يُعَرِّفوه .

 

 

 ـــ لا يُفهم من كلامي أبدا أنها دعوة للتوجه للمشاركة في غرف البالتوك ، وإنما هي دعوة للتصدي للتنصير بدراسة شبهاتهم ، ثم تكوين مادة علمية مضادة لهذه الشبهات وطرحها على عوام النصارى الذين يكذب عليهم الأحبار والرهبان وكذا عوام المسلمين الذين يستهدفهم التنصير .

 

 

أرجو قراءة الثلاثة أسطر الأخيرة مرة ثانية .!!

 

ــ شيوخنا الأفاضل الذين منَّ الله عليهم بانتشار خطبهم عن طريق الشريط معنيون بهذا الأمر أكثر من غيرهم فمنبرهم عال وجمهورهم غفير ومن كل المستويات ، والشريط طويل العمر واسع الانتشار .

 

ولا يحتج علينا أحد بضيق الوقت وكثرة الشواغل ، فهل هناك أعظم من الذب عن عرض رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـــ ؟!

 

 

ثم إنه تنزل النوازل ـــ كالسيول والإعصار والعمليات ( التفجيرية ) ـــ فينقطع لها جدول أعمال الشيوخ للتعقيب عليها ، وسب نبينا وكفر أبناءنا وإخواننا والله إحدى الكُبر التي ينقطع لها القلب لا الوقت .

 

 

 

 

والمطلوب تحديدا هو :

 

عرض موجز لعقيدة النصرانية وكيف فسادها ، وسرد شبهات النصارى والرد عليها.

 

أيها السادة !

 

 

وقد خالطنا التنصير ونزل بساحتنا فلم نجلس عن مواجهته ؟!

 

 

ونريد من الأكاديميين والمتخصصين حواراً بمستوى عال يخاطب علمائهم الدينيين و منظريهم ، ولا مانع من أن يأخذ الحوار صفة الالتفاف عليهم ، أو أي صفة أخرى كتسكينهم وفتح دوامات فكرية لهم بإثارة الشبهات وطلب الرد عليها من أجل إشغالهم ، فأولئك الملأ ،ويجوز في حقهم مالا يجوز في حق غيرهم .

 

 

ــ في افتتاح المركز الإسلامي الذي قام به الشيخ الدكتور سفر الحوالي ــ حفظه الله من كل سوء ــــ وحضره الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين ، اقترح الشيخ سفر ترجمة ( الجواب الصحيح على من بدل دين المسيح ) لشيخ الإسلام ابن تيمية ــ رحمه الله ــ ، وقد توقف العمل أو تأخر ، واقترح الشيخ ابن عثيمين في مؤتمر الافتتاح ، أن تفرد ــ من الكتاب ــ رسائل صغيرة ــ مطويات ــ في المواضيع ذات الشأن . فلم لا ننشط لهذا ؟

 

 

لم لا يوضع كشف زيف النصرانية إحدى موضوعات الدروس والخطب والمطويات ؟ لم ؟ ولو بمحاضرة أو محاضرتين من كل شيخ؟

 

 

 

 

واختم بهمسة في أذن أولي الألباب وأصحاب النظرة البعيدة أقول :

 

 

الحوار له أهمية في إضعاف معنويات الخصم ، وتجنيد طابور خامس فهناك من يُسلم في السر ــ من العوام ومن القساوسة وهذا أمر مشاهد معلوم ـــ ولا تدري علَّه ينفعنا يوما . وما أمر نعيم بن مسعود منكم ببعيد .

 

 

……………………………………..

 

 

محمد جلال القصاص

 

 

mgelkassas@hotmail.com

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)
الحوار مع الآخر خدعة عصرية
شبهات منوعة

الحوار مع الآخر خدعة عصرية

 

لا أتكلم عن الحوار داخل الصف الإسلامي ـ مع أنه غير موجود على أرض الواقع ـ ، وإنما أتكلم عن الحوار مع ( الآخر ) الذي لا يدين دين الحق ، من الذين أوتوا الكتاب .

 

يتداعى لهذا الحوار ثلة من المفكرين ، الذين يرفعون شعارات ( العقلانية ) , ويلبسون حُلَّة التفكير ، وقد دارت منه جولات منذ بدأ في نهاية القرن التاسع عشر في لبنان على يد محمد عبده بالتعاون مع عدد من القساوسة والأحبار . وبعد قرن أو يزيد من الزمن على بدء هذا الحوار بين الثقافات أو الحضارات ـ كما يسمونه ـ يتبين لكل متدبر أنها خدعة عصرية وقع في شراكها كثير من العقلانيين ، وأرى نفرا من الشرعيين ينزلقون .

 

ويتضح ذلك من أمور :

 

أولا : مادة الحوار .

 

مادة الحوار هي ثوابت الإسلام ، مثل الجهاد . . جهاد دفع أم جهاد طلب ؟ ، والكافر الذي يعيش في بلاد المسلمين مواطن من الدرجة الأولى أم ذمي يتقيد بقيود ؟ ، والمرأة في الإسلام ما بالها ترث النصف وتُؤمر بالجلوس في البيت ويُنكح عليها ؟ ...

 

ولم نسمع مرة أن نفرا ، بل أحدا ، ممن جلسوا أو كتبوا في هذه الحوارات طرح ثوابت النصرانية للنقاش ، كالتثليث ، والفداء ، وعبادة ( طاعة ) الأحبار والرهبان من دون الله ، والكفر بمحمدٍ ـ صلى الله عليه وسلم ـ بل جملة الطرح دفاعي تسويغي . يُذكرك بجلسات التحقيق بين مجرم مذنب وبريء مجني عليه .

 

ويحتجون علينا بأننا أمرنا بمحاورة أهل الكتاب ومجادلتهم بالتي هي أحسن ، وهو بترٌ للنص ، وخروجٌ عن السياق القولي الفعلي للدعوة الإسلامية.

 

الآية تقول : { ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } [ النحل:125 ]

 

فهنا حديث عن دعوة ( الآخر ) إلى الإيمان بالله ورسوله ، وسياق الدعوة الفعلي والقولي يُبين أن طريقة الحوار التي أدارها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع ( الآخر ) كانت دعوة إلى الإسلام ليس إلا { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ } [ آل عمران64 ] ولم تكن يوما نَبْشاً عن نقاط الاتفاق للالتقاء عليها ، من باب خدمة الإنسانية والحملة على الفساد ، لم يفعل هذا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو مستضعف في مكة . فهو وإن استفاد من أعراف الجاهلية إلا أنه ظل ينبذها ويصفها بما هي أهله . . . يحافظ على الصورة الصحيحة للجاهلية في حس مريديه .

 

ثانيا : من المسلم به أن الإسلام له شمولية تطال كل الأشياء { مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ } [ الأنعام:من الآية 38 ] ، وله خصوصية تامة في الحكم على الأشياء بالصحة أو الفساد .وله خصوصية في معالجة القضايا ، فمن أين نأتي بتوصيف مشترك للفساد ؟!

 

وتدبر : ( في الجاهلية الأولى كان المال دولة بين الأغنياء ... قِلَّة غنية وكَثرة بالكاد تجد قوت يومها ، وفي الجاهلية الأولى كانت الحروب تأكل الرجال على ناقة أو لأن فرسا سبقت أختها ، وفي الجاهلية الأولى كان الزنا وكانت الخمر وكان وأد البنات وبيع الأحرار . وكان الشرك الأكبر ( شرك النسك وشرك الطاعة ) ...

 

ولم تخل الجاهلية من المصلحين ، الذين يسعون في إصلاح ذات البين لحقن الدماء ورفع الظلم عن الضعفاء .

 

وحين بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يضع يده في يد أحد من هؤلاء .

 

بكلمات أخر : رغم أن الدعوة الإسلامية كانت تدعوا لمثل ما كان يدعو إليه المصلحون من مكارم الأخلاق إلا أنها لم تضع يدها في يد أحد من هؤلاء . ذلك لأنه وإن اتحدت الأهداف فإن المنطلقات متغايرة . فهؤلاء دوافعهم شتى .. تدفعهم المروءة ويدفعهم الثناء الحسن ويدفعهم عرف الآباء ، أما المسلمون فيدفعهم طاعة الله ورسوله ـ ولا ينبغي أن يكون لهم دافع غير ذلك ـ . وهؤلاء تقف أهدافهم عند إصلاح الدنيا والمسلمون يصلحون الدنيا للآخرة . وشتان .)

 

ثالثا : مَن يتحاورون .

 

الملاحظ أن الحوار يكون مع رجال الدين ، ومع المنظّرين للكفر والإلحاد ، وهؤلاء هم الملأ ، وهؤلاء هم الذين يفتعلون الشبهات حول الإسلام ونبي الإسلام ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، هم الذي يقولون على الله الكذب وهم يعلمون ، هم الذين يعرفون الكتاب كما يعرفون أبناءهم ، وغني عن الذكر أن كفر هذا الفصيل من الكافرين ليس جهلا ، وكيف وهم يدرسون الإسلام عشرات السنيين ، وإنما عنادا واستكبارا .

 

والسؤال : لماذا لا يكون الحوار مع جميع النصارى عامتهم وخاصتهم ، وهو الصحيح المفهوم من معنى الدعوة في الإسلام . يكون عوام الناس هم المستهدفون بالحوار . يفتحوا لنا قنوات للعرض الإسلام على عوامهم وخواصهم سواء .

 

ومن يتدبر في تشريع الجهاد في الإسلام يجد أنه يستهدف إزالة الحواجز التي تحيل دون محاورة عوام الناس ، أو بالأدق دعوتهم للإسلام ، وهذه الحواجز ليست إلا الملأ الذين استكبروا في الأرض بغير الحق من أرباب السلطان والمفكرين . هم هم بأم أعينهم من نُدعى للحوار معهم اليوم .

 

ومن يتدبر يجد أن عامة الناس تبع لهؤلاء يُنصتون لهم ويسيرون خلفهم ، ويصدقونهم في كذبهم ، ولا ينفكون عنهم إلا حين يستأصلهم الجهاد .

 

نعم هناك حالات خيِّرة منصفة تنطق بالحق وتريد الخير ، ولكنها ليست فاعلة ، لا تأثير لها على مجريات الأحداث في بلاد الكفر وتبقى الحالات الخيِّرة فردية لا تقدم ولا تأخر ، وليست هي التي ندعى للحوار معها .

 

كما أن ثمرة الحوار التي يتذرع بها من يسيغ الحوار مع ( الآخر ) لا تأتي إلا من بث مفاهيم الإسلام وتصوراته داخل صفوف الكافرين الخلفية ، أعني عوام الناس ، ولا سبيل للوصول لهؤلاء وعلى رأسهم هؤلاء الذين يكتمون الحق وهم يعلمون ، ومن له أدنى إطلاع على حال الناس في الغرب الكافر أو الشرق الملحد يعرف أن من يقرأ منهم عن الإسلام إنما يقرأ من كتابات قومه ومفكريه ، ويَنظر إلينا من عل . ولا سبيل للوصول لهؤلاء إلا في المناسبات أو الأحداث الجسام كحادث ( سب النبي صلى الله عليه وسلم ) وقد أهدرنا الفرصة ووأدناها قبل أن تمشي على قدميها . وجاءت أختها في إثرها فلم نلتفت إليها .!

 

رابعا : استُخدم الحوار بهذه الطريقة في إعطاء شرعية للنصرانية ، فمن الملاحظ أن ( الآخر ) يحرص أشد الحرص على أن ينتزع من المسلمين اعترافا بالنصرانية ، ويعترف المتحاور الإسلامي ويخلط بين الاعتراف بالوجود والاعتراف بالشرعية ، ويضع هذا مكان ذلك ، والقوم يسوِّقون هذا الاعتراف في المناطق التي يمارسون فيها التنصير ، فيتكلمون إلى من ينصرونهم بأن الإسلام يعترف بنا ولا يتنكر لنا ، وهذا فلان وفلان من ( علماء ) الإسلام يتكلم بهذا الكلام ، واستشهاد النصارى بهذا الأمر كثير جدا ،ومن يحاورهم في غرف البالتوك أو في الواقع أو ينصت لحواراتهم يجد من هذا الكثير .

 

خامسا : يُستخدم هذا الأمر في إقصاء بعض أفراد الصحوة الإسلامية ووصفهم بالتشدد والرجعية والجمود والتطرف ..الخ . وأنهم مفرطون خارجون على علمائهم .

 

أليست المآلات معتبرة شرعا ؟!

 

فلم يتغافل العقلانيون عن هذا ؟!

 

إن الحوار بهذه الطريقة في وقت إلتَحمت فيه الصفوف في أكثر من مكان على أرض المسلمين ، وانحاز فيه مفكرو الغرب إلى السلاطين وراحوا يدعمونهم ويَؤُذونهم بيانات ومقالات وأبحاث تفيد بحتمية صراع الحضارات وضرورة إنشاء ( الإسلام المدني الديمقراطي ) . . الخ ، وفي وقت بدأت فيه رماح الكفر تتكسر أمر لم يعد يُقبل بحال ، فآثاره تأتي على غير طرفيه ، ويحرم أن يتعاقد رجلان على ما يضار به غيرهم .

 

سادسا : نحن بحاجة إلى حوار إسلامي يبحث عن تفعيل أكثر للصحوة الإسلامية ، والاستفادة من طاقاتها ، والخروج من حالة التأرجح في المكان ، ويلقي ( كلمة في وحدة الكلمة ) بين أبناء الملة وأهل القبلة ممن رضي بالله ربا وبالإسلام دينا كما جاء به محمد ـ صلى الله عليه وسلم وامتثله أصحابه رضوان الله عليهم . فوفروا جهدكم لهذا .

 

…………………………..

 

محمد جلال القصاص

 

mgelkassas@hotmail.com*

 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)
من المسئول عن النشاط التنصيري في مصر
شبهات منوعة

من المسئول عن النشاط التنصيري في مصر

 

 

في يوم 24 / 5 / 1426 نشر موقع المسلم خبراً بعنوان ( مسئول كنسي: نتائج التنصير في مصر مرضية للغاية ) ـ نقلاً عن صحيفة المصريون الإلكترونية ـ، وتحت العنوان جاء في الخبر على لسان هذا المسئول الكنسي رفيع المستوى، أن عملية التنصير تتم بمنهجية دقيقة، ويقوم عليها خلايا مدربة تدريباً مكثفاً، وأن هناك موارد ضخمة تم رصدها لهذا الغرض مؤكداً على أنه ليس هناك أي مشكلة مالية على الإطلاق، وأن هناك رضى تام عن نتائج عملية التنصير في مصر من قبل رجال الكنيسة.

 

 

وحيث أنني من المهتمين بأمر مكافحة التنصير عموماً وفي مصر خصوصاً، ولي تجارب مباشرة مع كثير ممن أسلموا وممن لم يسلموا بعد، وأتواجد كـ ( أدمن ) في غرفة أهل السنة والجماعة لدعوة النصارى ( Islam or Christianity ) بالقسم العربي على البالتوك، أردت أن أسجل هنا بعض الحقائق الميدانية عن ما يحدث في مصر خصوصا، أبين السبب الحقيقي وراء النشاط التنصيري في مصر وأذكر بعض المقترحات للعلاج، وأؤكد على أن: ما سأذكره الآن في تقريري هذا هو حقائق ميدانية.

 

 

 

للنصارى فِرَقٌ منظمة تعمل بين الشباب في الجامعات وفي المدارس الفنية المتوسطة ( الدبلومات )، تستهدف هذه الفرق نوعية معينة من الشباب المتذبذب دينيا، كثير الأسئلة في أمور الدين، كما تستهدف الشباب المنحرف

للنصارى فِرَقٌ منظمة تعمل بين الشباب في الجامعات وفي المدارس الفنية المتوسطة ( الدبلومات )، تستهدف هذه الفرق نوعية معينة من الشباب المتذبذب دينيا، كثير الأسئلة في أمور الدين، كما تستهدف الشباب المنحرف.

 

 

أكثر شبهات النصارى تدور حول الرسول ــ صلى الله عليه وسلم ــ ولهم شبهات حول القرآن، وأخرى حول بعض أحكام الشريعة الإسلامية المتعلقة بالأسرة والجهاد وأهل الذمة، وما إلى ذلك، إلا أن محورهم الرئيس الآن هو شخص الرسول صلى الله عليه وسلم.

 

 

كل الحالات التي تنصرت حين عرضت عليها شبهات النصارى ذهبت إلى ( شيوخ ) المساجد في مصر تسألهم، تطلب منهم إجابة على هذه الشبهات، ولم يجدوا رداً، بل وجدوا زجراً وأمراً بالسكوت وعدم الخوض في مثل هذه الأمور، لأن هذا نوع من السياسة وإثارة الفتنة الطائفية في البلاد على حد قول ( أئمة المساجد ).

 

 

يلاحظ أن النصارى كانوا حريصين على توجيه الشباب إلى ( أئمة المساجد ) لسؤالهم عن هذه الشبهات لما يعلمونه من جهل هؤلاء ( الأئمة ) وعدم قدرتهم على الرد، بل وخوفهم من اتخاذ أي خطوة عملية تجاه هذا الأمر حتى لا يرموا بتهمة إثارة الفتنة الطائفية.

 

 

يمارس النصارى نوع من الدعوة العملية في وسط الشباب وذلك بتعريفهم على بعض الكرماء السمحاء، المؤدبين ـــ ولا مانع من أن تتواجد بعض هذه الصفات في الكفار فهذا لا يتعارض مع الكفر كما أنه ليس من شروط صحة الإيمان ـــ كصورة للمجتمع النصراني، ثم تتلى عليهم قصص عن بعض ( شيوخ المساجد ) ممن لهم انحرافات سلوكية ــ وهي كثيرة متداولة بين الناس ــ لتُعقد المقارنة !!.

 

 

عند النصارى جاهزية عالية جداً، لاستيعاب أي عدد من المتنصرين وتوفير المسكن والمأوى بل وربما الترحيل لخارج مصر وخاصة أمريكا.

 

 

 

يوجد حالات تعتنق الإسلام، وبالاستقراء وجد أن أغلبها ينجذب إلى الإسلام من سلوك أحد الأفراد المسلمين في الحياة اليومية، وتظل الغرف الإسلامية في البالتوك هي النور الذي يستضيء به من أراد الله له الخروج من ظلمات الكفر إلى نور الإسلام

يوجد حالات تعتنق الإسلام، وبالاستقراء وجد أن أغلبها ينجذب إلى الإسلام من سلوك أحد الأفراد المسلمين في الحياة اليومية، وتظل الغرف الإسلامية في البالتوك هي النور الذي يستضيء به من أراد الله له الخروج من ظلمات الكفر إلى نور الإسلام.

 

 

نقطة الاحتكاك الرئيسية المباشرة اليوم بين النصارى والمسلمين هي البالتوك، ويتواجد بصفة مستمرة ما لا يقل عن ألف فرد من المسلمين والنصارى على مدار الساعة في غرف البالتوك في القسم العربي وقسم الشرق، موزعين على غرف المسلمين وغرف النصارى، يتناقشون في ( النصرانيات ) و ( الإسلاميات ).

 

 

غرف النصارى كثيرة وبها أعداد أكبر وهي من حيث العدد بعد غرف تداول الأسهم السعودية، وتسبقها أحياناً.

 

 

يلاحظ من الطرح الموجود بهذه الغرف أن لها قيادة واحدة تحركها، فمن البين جداً أنها تسير في أطر محددة، وتتفاعل في وقت واحد مع قضايا محددة، وهي اليوم تركز في شبهاتها على شخص الرسول ــ صلى الله عليه وسلم ــ، وتتخذ كل الغرف من هذا الموضوع شعاراً لها في ( البانر ) ـــ أعلى الغرفة ــــ، فمثلا كتب في أعلى إحدى الغرف النصرانية: هل كان رسول الإسلام على خلق؟ أذكر خمسة أدلة فقط على مكارم أخلاق محمد ــ وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ــ، وفي الطرح المسموع والمكتوب على ( التكست ) ما يشيب الرأس.

 

 

كانت هذه الغرف سبب في ضلال كثير ممن ضلوا، وهي السبب الرئيس في تثبت كثير من أهل الضلالة على ضلالهم.

 

 

غرف المسلمين صغيرة ــــ من فئة المائتين فرد سوداء اللون إلا واحدة ـــ بينها تعاون ظاهر، وتعقد مناظرات ينتصر المسلمون فيها كلها، ولله الحمد.

 

 

في حين أننا لا نجد في غرف النصارى غرفة واحدة تلتزم أدنى قواعد الأدب في الحوار مع الآخر، نجد أن كل غرف المسلمين تلتزم الأدب مع المخالف، ولله الحمد.

 

 

جمهور الغرف الإسلامية من الشباب، وقليل منهم من المتخصصين، وكلهم من الأسماء المغمورة.

 

 

والآن بعد هذا العرض الموجز أريد أن أتساءل :

 

 

على من تقع مسئولية النشاط التنصيري في مصر ؟ وأنى الطريق للمشاركة لصد هذه الحملة الصليبية المستعرة في أرض الكنانة مصر ؟

 

 

أجيب إن شاء الله ومع الإجابة أضمن ما أقترحه كحل.

 

 

بلا مقدمات ولا مواربة، المسئولية تقع في المقدمة على ( أئمة المساجد ) لجهلهم، وعلى شيوخ الصحوة لغفلتهم عما يحدث،

 

 

فأئمة المساجد هم الذين يلجأ إليهم من يتنصرون كي يسألونهم عن شبهاتهم، وهم الذين يلجأ إليهم من يريدون الإسلام كي يستوضحون ما أشكل عليهم، وأقول لو أنهم تفقهوا أو دلوا على من هو أفقه منهم، أو سكتوا حين جهلوا، ولو أنهم اتقوا الله في سلوكهم وقد علموا أنهم هم الصورة الظاهرة للإسلام في أعين عامة الناس من المسلمين والنصارى ؟!

 

 

وشيوخ الصحوة في مصر ـــ حفظهم الله ـــ في غفلة تامة مما يحدث ـــ وأنا أعي تماما ما أقول وأتكلم من الميدان ـــ ولم نسمع لمشاهير الشيوخ ـــ حفظهم الله ـــ في مصر، شيئاً يذكر في مواجهة حملة التنصير المستعرة على أرض الواقع، فقط حدث نوع من التفاعل مع فيلم: ( صلب المسيح ) والطرح الموجود في هذا الموضوع وعظ ليس إلا، وهو بعيد كل البعد عما يردده النصارى في مصر، ويشارك نفر أو نفرين منهم ــــ حفظهم الله ــــ في البالتوك ولكن بخطبة أو درس مما يقال في المساجد للموحدين المحبين، لا المجادلين من المتنصرين.

 

 

ونريد من شيوخنا ـــ حفظهم الله ـــ أن يتصلوا بالقائمين على الغرف الإسلامية وهم سلفيون مثلهم، ليعلموا ما يردده النصارى حول نبينا ــ صلى الله عليه وسلم ــ وحول القرآن الكريم، والأحكام الإسلامية، ويدرسوها في مساجدهم لطلابهم لنشر ثقافة عامة ضد النصرانية الثائرة في البلاد.

 

 

ولينقذوا هذه النفوس التي تتفلت إلى النار، وقبل ذلك لينقذوا أنفسهم من حساب الله غداً.

 

 

وأريد أن أنقل بعضاً مما يقال على شخص الرسول ــ صلى الله عليه وسلم ــ أستثير به الهمم، وكلما هممت تجري عيني وتنقبض يدي لفحش ما يقال، مع يقيني بأن ناقل الكفر ليس بكافر، فأين أنتم يا أنصار السنة وقد سب صاحب السنة ؟؟!!

 

 

أيها الأحبة !

 

 

{ اِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا‏ } [الاسراء:81]، { الشَّيْطَانِ اِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا‏ } [النساء:76]، فما انتصر الباطل لقوة في منهجه، وإنما غفل أهل الحق عن حقهم فانتفش الباطل، وأراها جرذان لم تخرج من جحورها إلا حين استيقنت أن البيت خليٌّ من أهله، فعودوا إلى بيوتكم ودمدموا عليهم بأرجلكم قبل أن ينخروا الجدران وينهدم البيت على من فيه.

 

 

والمسئولية تقع على كل ذي مال أو سلطان ممن يحب الله ورسوله أو يحب وطنه، فقد أنشأ بعض الدعاة أكاديمية للتصدي لهذا الشأن ولو أنها وجدت من يساعد مادياً أو إدارياً، أو ينفق على من يعلم ويتعلم، ربما كان الوضع أفضل من هذا.

 

 

يتذرع النصارى بالفتنة الطائفية في مصر، وهم الذين يشعلون نارها بإصرارهم على سب الحبيب ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ، وكلهم مصريون وكثير منهم معروف، فلم لا يرفع الأمر إلى ذي السلطان لينهاهم عن ذلك، ويحذرهم من مغبة ما يفعلون، وأنهم يشعلون ناراً ستبدأ بهم إن شاء الله.

 

 

وأنا أقول لهؤلاء ما قاله مسلم بن سيار لبني أمية حين بدأت دعوة بني العباس في خرسان:

 

 

 

أرى خلل الرماد وميض نار * * * ويوشك أن يكون لها ضـرامُ

أرى خلل الرماد وميض نار * * * ويوشك أن يكون لها ضـرامُ

 

 

فإن النار بالعودين تذكــى * * * وإن الحرب مبدؤها الكـــلامُ

 

 

فإن لم يطفها عقلاء قــوم * * * يكون وقودها جثث وهـــام ُ

 

 

 

كتبت معذرة إلى ربي، والله أسأل أن يبارك لي في كلماتي هذه، وأن يبلغ عني، اللهم قد بلغت، اللهم قد بلغت، اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد

كتبت معذرة إلى ربي، والله أسأل أن يبارك لي في كلماتي هذه، وأن يبلغ عني، اللهم قد بلغت، اللهم قد بلغت، اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد.

 

 

………………………………………

 

 

محمد جلال القصاص

 

 

mgelkassas@hotmail.com 

 

 

 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3.11)
من يَحْمِلْ معي ؟
شبهات منوعة

من يَحْمِلْ معي ؟

 

 

 

مما لا يخفى على متابع أن حملات التنصير تنتشر في جميع بقاع العالم الإسلامي من أندونسيا إلى المغرب العربي مرورا بالجزيرة العربية . وكلنا نشتكي التنصير .

 

 

 

جُلُّ الجهود المبذولة في التصدي للتنصير ـ على قلتها ـ تنصرف للحديث عن الأمور الحركية ، مثل الكلام عن عدد الجماعات و الجمعيات التي تعمل في مجال التنصير ، والأماكن التي ينتشرون فيها ... برامجهم ... ميزانيتهم ... من يدعمهم وعدد من تنصروا ... ومن عادوا . . . إلخ .

 

 

 

وكذا التصدي لما يصدر من النصارى من حين لآخر من بذاءة يُنَفِّثُون بها عما في قلوبهم من حقد يكون غالبا حركيا أيضا ... نتنادى للمقاطعة ... والكتابة للمسئولين . . . ونحاكم القوم إلى أعرافهم فيخاطبهم كثير من ( المثقفين ) باسم ( الحرية ) التي تكفلت بها ( الديمقراطية ) و( التسامح ) مع الأديان الذي ينادي به دينهم ... الخ ـ ودينهم ليس فيه تسامح مع الآخر ودونكم كتابهم ( المقدس ) ، والواقع شاهد ثرثار لا يكف الحديث ولكن من يسمع ويعقل ؟! ـ . والبعد العلمي في التصدي لهذه الحملات المسعورة ينحصر في بيان كذب القوم في دعواهم حول القرآن ، أو حول النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، ولا يتطرق إلى منطلقات القوم وعقائدهم الفاسدة إلا من طرف خفي وبإشارات يفهمها المتخصصون فضلا عن العلمانيون . . . نثور قليلا ثم نهدأ ... كنار السعفة .

 

 

 

نعم . هناك جهد أكاديمي لا يمكن إنكاره يتجه نحو نقد دين النصارى ... نقد كتابهم ( المقدس ) وشرائعهم .. إلا أنه حبيس المدرجات ويخاطب به طلبة درجات التخصص العليا ( الماجستير أو الدكتوراه ) . وقليل من هؤلاء المتخصصين من يُستفاد بعلمه في التصدي لهذه الحملة المسعورة .

 

 

 

إخواني وشيوخي الكرام !

 

 

 

لا يخفى على حضراتكم أن المنصرين يتيممون الطبقة التي تجهل دينها ، وهم الذين يفتعلون الشبهات حول الإسلام ونبي الإسلام ـ صلى الله عليه وسلم ـ مستغلين جهالة المتلقي ، ولا يخفى على حضراتكم أن دين النصارى يحمل مَعراتٍ لو علمها الناس لانصرفوا عنه من فورهم ، كاتهامهم لعدد غير قليل من أنبياء الله بالزنا بل والكفر بالله ، وتشبيههم ربهم بالدودة واللبؤة وأن رب الأرباب خروف تعالى الله عما يقول الكافرون علوا كبيرا ، وفيه تشريعُ الرِّق ، وفيه أمر بقتلٍ وحرقٍ ونحو ذلك مما يرمون به الإسلام . وكلام ( الكتاب المقدس ) بعهديه القديم والجديد على المرأة مما يضحك منه الصبية ويصلح للفكاهة في مجالس السمر . إلا أن المنصرين أخذاهم الله يجتزئون من الكتاب ما يحلو لهم مما يحسن صورة باطلهم ، ويجتزئون من الدين الإسلام ما يحلو لهم مما يقبح دين الله عز وجل في أعين المستهدفين بحملات التنصير .

 

 

 

والحال هكذا : فلم لا تتبنون دراسة نقدية ـ في شكل مقالات أو رسائل ـ تتناول دين النصارى وتقارن بينه وبين الإسلام ؟ مما يصلح أن يخاطب به عوام الناس . والهدف هو نشر ثقافة مضادة للتنصير بين الناس . هذا طريق قصير وجيد للتصدي للتنصير .

 

 

 

المستهدفون من هذا الطرح هو عوام الناس من المسلمين ، وكذا عوام الناس من النصارى . فالصورة الآن أن ( المبشرين ) ـ وكذا دعاة العلمانية والتغريب ـ وصلوا لعدد غير قليل من عوام المسلمين وخاطبوهم بباطلهم ، والصورة الآن أننا لا نستطيع الوصول لعوام النصارى بعد أن جلسنا ولم نخاطبهم بالإسلام وانحصر خطابنا . . . ولم نخاطبهم بحقيقة دينهم الذي لبَّسه عليهم النصارى .

 

 

 

نتكلم عن الحوار مع ( الآخر ) ، فهيا ، ها هو الآخر اليوم ينظر بماذا سندافع عن نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقرآننا العظيم ... ينظر ماذا سنقول ؟ وها هو ( الآخر ) يجلس معنا على الشبكة العنكبوتية ، ونستطيع أن نخاطبه من شرائط الكاسيت وبعض المحطات الفضائية .

 

 

 

إخواني وشيوخي الكرام :نزل الكفر بساحتنا الفكرية واستباح حصوننا العقدية ، حتى وصل إلى مناهجنا التربوية ، ورسمت الأيدي الآثمة مفاهيم الأمة وتصوراتها كما يحلو لها . فأين التوحيد الصحيح في أذهان عوام الناس ؟ وأين مفهوم الحجاب الشرعي الصحيح من عوام الناس ؟ وأين الولاء ؟ وممن البراء ؟ وفيما سعي الناس اليوم جملة ؟وها هم اليوم يتعدون على أقدس ما عندنا ... قرآن ربنا بالأمس وشخص نبينا صلى الله عليه وسلم ـ اليوم . فمن يحمل معي على القوم لنردهم عن حصوننا الفكرية ... عن ديننا وعرض أمهاتنا ـ أمهات المؤمنين ــ ، ونسائنا وأطفالنا وشبابنا ؟ من يحمل معي ؟

........................................................................................

محمد جلال القصاص

 

mgelkassas@hotmail.com 

 

 

 

 

 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.25)
النصرانية ديانة لا تعرف محبة الآخر
مقالات منوعة حول النصرانية

النصرانية ديانة لا تعرف محبة الآخر

 

 

 

حادث سبِّ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الصحف الأوروبية ، ومن قبل امتهان أوراق القرآن الكريم ، والتعدي على المصحف ، وغير هذا مما يحدث من ( أهل الكتاب ) في واقعنا المعاصر ، وما حدث منهم على مر التاريخ ، حين دخلوا بيت المقدس وسفكوا فيه دم مائة ألف من النساء والأطفال ومن وضعوا السلاح حتى صار الدم بِرِكٌ تسبح فيها الخيل ، وما حدث في البوسنة والهرسك في العقد الماضي ، وما حدث في العراق من قصف ملاجئ الآمنين وطوابير الـمُنسحبين وحصارٍ دامَ لسنين ، وما حدث في الصومال من تجويع وتخريب ، وما حدث في أفغانستان ... كل هذا ـ وغيره ـ أمارات بينة على أن دعوى المحبة عند القوم كاذبة . يدعي النصارى أن النصرانية دين محبة ، ويرددون نصا من الإنجيل ( حبوا أعدائكم ، باركوا لاعنيكم ، صلوا من أجل الذين يسيئون إليكم ) . ويتكلم النصارى أن قلوبهم تفيض حبا وشفقة على الغير ، وأن المسيح ما جاء إلا للفداء ، وأنه جاء ليلقي سلاما على الأرض . وكله كذب . أين هذا على أرض الواقع ؟ بل أين هذا في كتابهم ( المقدس ) ؟ نحن لا نتكلم عن مسابّة بين شخصين من عوام الناس ، بل تهكم على أغلى ما عند المسلمين ـ النبي والقرآن ــ ، وبأسلوب يُستقبح من السفهاء وعوام الناس فما بالك بالمفكرين وأرباب الإعلام ؟ ونحن لا نتكلم عن حادث فردي حدث مرة أو مرتين ، وإنما عادة للقوم تتكرر في كل مكان وزمان حين يكون لأهل الصليب شوكة . الحدث ليس فرديا .. فصحيفة نشرت . . وجمهور قرأ ولم ينكر . . ومثقفون لم يعتذروا أو يتبرؤوا . . و ( رجال دين ) سكتوا سكوت المقر الراضي بالحدث . . وحكومة سيق إليها كل عزيز كي تعتذر ولم تعتذر . ولم تر في الأمر شيئا . !! وقل مثل هذا على باقي الأحداث التي تحدث هنا وهناك ، والتي حدثت بالأمس ، والتي تحدث اليوم . فأين المحبة يا أدعياء المحبة ؟!إن الحقيقة التي لا مراء فيها أن دين النصرانية دين لا يعرف أدبا مع المخالف . . أي أدب .. . وأن دين النصارى دين إرهاب هذا ما تقوله نصوص كتابهم المقدس في ( العهد الجديد ) و( العهد القديم ) .. وهذا ما يحدث على أرض الواقع بتمامه .وأنقل لك ــ أخي القارئ ــ بعض ما يقوله كتابهم لتعرف كيف يتطابق مع الواقع ، وأن القوم في سفاهتهم وبطشهم ينطلقون من منطلق عقدي ديني وليس تصرفات فردية كما يخدعون عوام الناس . جاء على لسان المسيح ـ كما يزعمون ـ ( لا تظنوا أني جئت لألقي سلاما على الأرض.ما جئت لألقي سلاما بل سيفا ) ( متى : 10: 34 ) وجاء في سفر حزقيال [ 9 : 5 ـ 7 ]على لسان ( الرب ) :" اعْبُرُوا فِي الْمَدِينَةِ خَلْفَهُ وَاقْتُلُوا. لاَ تَتَرََّأفْ عُيُونُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. أَهْلِكُوا الشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. وَلَكِنْ لاَ تَقْرَبُوا مِنْ أَيِّ إِنْسَانٍ عَلَيْهِ السِّمَةُ، وَابْتَدِئُوا مِنْ َقْدِسِي. فَابْتَدَأُوا يُهْلِكُونَ الرِّجَالَ وَالشُّيُوخَ الْمَوْجُودِينَ أَمَامَ الْهَيْكَلِ. وَقَالَ لَهُمْ : نَجِّسُوا الْهَيْكَلَ وَامْلَأُوا سَاحَاتِهِ بِالْقَتْلَى، ثُمَّ اخْرُجُوا. فَانْدَفَعُوا إِلَى الْمَدِينَةِ وَشَرَعُوا يَقْتُلُون "أليس هذا ما حدث في بيت المقدس حين دخله الصليبيون أول مرة ؟؟!!و( الكتاب المقدس ) هو الكتاب الوحيد الذي يأمر بقتل الأطفال ؟جاء في سفر العدد ( 31: 1ـ 18 ) " وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى : انْتَقِمْ مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، وَبَعْدَهَا تَمُوتُ وَتَنْضَمُّ إِلَى قَوْمِكَ . فَقَالَ مُوسَى لِلشَّعْبِ: جَهِّزُوا مِنْكُمْ رِجَالاً مُجَنَّدِينَ لِمُحَارَبَةِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَالانْتِقَامِ لِلرَّبِّ مِنْهُمْ . فَحَارَبُوا الْمِدْيَانِيِّينَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُلَّ ذَكَرٍ؛ وَقَتَلُوا مَعَهُمْ مُلُوكَهُمُ الْخَمْسَةَ: أَوِيَ وَرَاقِمَ وَصُورَ وَحُورَ وَرَابِعَ، كَمَا قَتَلُوا بَلْعَامَ بْنَ بَعُورَ بِحَدِّ السَّيْفِ. وَأَسَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ نِسَاءَ الْمِدْيَانِيِّينَ وَأَطْفَالَهُمْ، وَغَنِمُوا جَمِيعَ بَهَائِمِهِمْ وَمَوَاشِيهِمْ وَسَائِرَ أَمْلاَكِهِمْ، وَأَحْرَقُوا مُدُنَهُمْ كُلَّهَا بِمَسَاكِنِهَا وَحُصُونِهَا ، وَاسْتَوْلَوْا عَلَى كُلِّ الْغَنَائِمِ وَالأَسْلاَبِ مِنَ النَّاسِ وَالْحَيَوَانِ، . . . . فَخَرَجَ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ وَكُلُّ قَادَةِ إِسْرَائِيلَ لاِسْتِقْبَالِهِمْ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ ، فَأَبْدَى مُوسَى سَخَطَهُ عَلَى قَادَةِ الْجَيْشِ مِنْ رُؤَسَاءِ الأُلُوفِ وَرُؤَسَاءِ الْمِئَاتِ الْقَادِمِينَ مِنَ الْحَرْبِ، وَقَالَ لَهُمْ: لِمَاذَا اسْتَحْيَيْتُمُ النِّسَاءَ؟ إِنَّهُنَّ بِاتِّبَاعِهِنَّ نَصِيحَةَ بَلْعَامَ أَغْوَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِعِبَادَةِ فَغُورَ، وَكُنَّ سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ، فَتَفَشَّى الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً، وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً )) وجاء في سفر إشعيا [ 13 : 16 ] يقول ( الرب) . (( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم )) أليس هذا بتمامه ما شاهدناه في البوسنة والهرسك . ألم يكونوا يحطمون الأطفال ـ وليس فقط يقتلونهم ـ يضعونهم في خلطات الأسمنت ويعقونهم بمسامير كبيرة في الأشجار ويتركونهم ينزفون حتى الموت . . . ألم تفضح نساء المسلمين في البوسنة والهرسك أمام أعين الرجال ؟ ألم تنهب البيوت ؟!إنها تعاليم الكتاب المقدس .واسمع إلى إله الكتاب المقدس وهو يأمر بحرب إبادة كاملة . " أما مُدُنُ الشُّعُوبِ الَّتِي يَهَبُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ مِيرَاثاً فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا، كَمُدُنِ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ " جاء في سفر التثنية ( 20 : 16 ) إِلهكم " وغير هذا كثير . أمسكتُ عنه لضيق المقام وهو معروف مشهور للمتخصصين ، فمن شاء رجع إليه .والمقصود أن هذا هو الوجه الحقيقي للنصرانية ، أنها لا تحب أحدا ، وأنها لا تحمل وقارا ( للآخر ) ، وليس عندها إلا القتل والسفك إن قدرت . هذا ما يقوله التاريخ ، وما ينطق به الواقع في ( أبو غريب ) و( جوانتنامو) و( قلعة حاجي ) في أفغانستان وغيرهم . وصدق الله العظيم " (كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ) (التوبة : 8 ) . وأين هذا من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ للجيش حين يغزوا (( انطلقوا باسْمِ الله وَبالله وَعَلَى مِلّةِ رَسُولِ الله، وَلا تَقْتُلُوا شَيْخاً فَانِياً وَلاَ طِفْلاً وَلا صَغيراً وَلا امْرَأةً، وَلا تَغُلّوا وَضُمّوا غَنَائِمَكُم وَأصْلِحُوا وَأحْسِنُوا إنّ الله يُحِبّ المُحْسِنِينَ )) [ زيادة الجامع الصغير- للإمام السيوطي] وقوله عليه الصلاة والسلام : (( سِيُروا بِاسْمِ اللهِ، وَفِي سَبِيلِ اللهِ. قَاتِلُوا مَنْ كَفَرَ بِاللهِ. وَلاَ تَمْثُلُوا، وَلاَ تَغْدِرُوا، وَلاَ تَغُلُّوا، وَلاَ تَقْتُلُوا وَلِيداً )) . [ رواه ابن ماجه] ] نعم عندنا الولاء والبراء ، ونعم " (لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (المجادلة : 22 ولكن الكره والسيف عندنا لمن حاد الله ورسوله ... لمن كفر وحمل الناس على الكفر ، لمن ضل وأضل وأبى إلا ذلك بعد بذل كل سبل الحسنى له . السيف عندنا لمن حمل في وجهنا السيف ، أما من وضعه وأغلق عليه باب داره فلا حاجة لنا فيه . السيف عندنا بعيد كل البعد عن النساء والأطفال ومن ليس من أهل القتال . لا نفعل بالنساء والأطفال والضعاف ما فعله القوم في بيت المقدس وما فعلوه في فلسطين والعراق والشيشان والبوسنة والهرسك وأفغانستان كما أمرهم كتابهم ( المقدس ) . بل عندنا : (لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) (الممتحنة : 8 ) .وليس في شرعنا ولا في تاريخنا ولا في واقعنا المعاصر أننا سببنا نبيا أو رسولا ، أو استهزأنا بعقيدة ما وإن كنا نقر بأنها محرفه . فأينا المحب للخير ؟ وأينا المؤدب ؟

 

 

 

…………………………………..

 

 

 
 

 

محمد جلال القصاص

 

mgelkassas@hotmail.com 

 

 

 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.33)
الرد على كتاب " اعتراضات الشيخ ديدات والرد عليها
مقالات منوعة حول النصرانية

الرد على كتاب " اعتراضات الشيخ ديدات والرد عليها " للقمص زكريا بطرس

من هو زكريا بطرس اولا هو كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم والانبا ابرآم فى برايتون بانجلترا و كان موجود بمصر حتى عام 1978 حينما نقل الى استراليا ثم انجلترا . اول مرة سمعت عنه كان من كتاب الشيخ سلمان العودة فى تفريغ لمحاضرة صوتية له عن وسائل التنصيرالجديدة ذكر اسم زكريا بطرس هذا فى معرض كلامه عن وسائل المنصرين الجديدة و اساليب تدليسهم الخبيثة المستحدثة وهذا هونص ما قاله الشيخ سلمان العودة :" ونستعرض بعض هذه الأساليب الجديدة بعد أن ثبت لديهم أن بعض الأساليب القديمة لم تكن مجدية بما فيه الكفاية ، فهناك كتب كثيرة ألفت خصيصاً للمسلمين وراعت مشاعرهم وعواطفهم مثل كتاب (شهادة القرآن لتوحيد المسيحيين ) وهي نشرة وزعت في بلاد العالم . فمن وسائل النصارى الجديدة التي يستخدمونها : الطريقة الأولى التلبـــــيـــــس :-أولاً / مثال ذلك كتاب يسمى ( الله واحد في الثالوث القدوس ) لزكريا بطرس فهذا الكتاب يؤكد وجود نوع من التشابه بين عقيدة الإسلام والنصرانية " انتهى كلام الشيخ حفظه الله .وهذا موقع كتاب الشيخ سلمان العودة وعنوانه " وسائل المُنصرين" وهو كتاب قيم جدا .http://www.alsalafyoon.com/SalmanAldah/Tanseerzip.zipبحثت عن كتب زكريا بطرس هذا و حصلت على كل كتبه وهى 12 كتاب واكتشفت ان كل النصارى بلا استثناء تقريبا ينقلون منه سواء على الانترنت والبالتوك او فى الكتب و لكن لا يذكر احد منهم اسمه اطلاقا حتى موقع النصارى الذى يضع صورة لجزء من كتابه الذى سنرد عليه بعون الله فى هذا المقال وضع جزء من كتاب زكريا بطرس هذا بدون الاشارة له على الاطلاق و الكتب موجودة فى عدة مواقع على الانترنت و لاحظت انهم حذفوا اسمه من بعضها و غيروا اسمه فى اخرى الى سيرفنت 13 و يبدوا انه هو نفس الشخص الذى يحمل هذا الاسم على البالتوك و هناك سر فى حذف اسمه ربما نعرفه قريبا و لذلك اطلقت عليه لقب المخفى ....... و سنبدا بعون الله و توفيقه سلسلة للرد على كتبه هذه نبدا هنا باهم كتاب له وهو كتاب "اعتراضات الشيخ ديدات والرد عليها " وهو الكتاب السادس من سلسلة كتب تسمى " بين المسيحية و الاسلام ارضية مشتركة" و حكاية الارضية المشتركة هذه هى من الاساليب الجديدة التى يتبعها النصارى للتلبيس و التدليس على المسلمين و للاسف يقع فيها بعض المسلمين و فتوى اللجنة الدائمة الموجودة على هذا الرابطhttp://www.al- rayyan.org/barsoom/showthread.php?s=63c4d0dde9f03f52ab1a6e867 d12cfa8&threadid=177 و كتاب الشيخ السابق الاشارة اليه فيهما الكفاية لمن يريد المزيد فى هذا الموضوع . و نبدا هنا مع القمص زكريا المخفى هذا .و سأضع النص من كتابه ثم التعليق عليه اولا : المدخل : صفحة 9 هذا نص كلام القمص وارجو ان تتأمل فيه لان هذه المقدمة توضح تماما طريقة تفكيرهم و الطريقة التى يريدون ان يتناقشوا بها مع المسلمين , و التى يجرى تنفيذها بدقة على البالتوك و فى اى مناقشة عموما . يقول بكل اسف ان الشيخ اختار اناس من امريكا و اوربا لا يعرفون شيئا عن الدين الاسلامى و لا عن حوار الاديان و لاافهم معنى ذلك هل اذا كنت فى مناظرة مع احدهم و قلت له كتابك محرف اكون ظلمته اذا كان يجهل الدين الاسلامى ما علاقة الاسلام بتحريف كتابه ؟ الا يوجد عنده ادلة تبرهن على صحة كتابه بدون الاستعانة بالاسلام ام ان المطلوب منه ان يبحث عن شبيه لما فى كتابه موجود فى الاسلام و يبرىء ذمته من الموضوع ؟؟ وهذا الكلام باطل من وجه اخرهو ان الشيخ ناظر انيس شروش وهو يفهم فى الاسلام اكثر من القمص نفسه و لغته الاصلية هى اللغة العربية و انتصر الشيخ عليه ايضا بفضل الله سبحانه و تعالى .وهذا الكلام اعتراف صريح من دون ان يدرى ان العلامة احمد ديدات انتصر فى مناظراته مع قساوسة امريكا واوربا و يشبهه بالمصارع المحترف الذى يتباهى بهزيمة البرىء يقول" لماذا لم يفكر ...." ومعنى هذا الكلام ان المطلوب من الذى يتصدى لمناقشة المسلمين ان يكون على علم بالدين الاسلامى لمحاولة الرد لان الرد من المصادر المسيحية ضعيف جدا و سهل التغلب عليه كما نعرف جميعا ..... وهذا ما يفعله كل النصارى تقول له عقيدة التثليث باطلة وكل نصوصها فى الانجيل مفبركة يثبتها لك من القران تقول له كتابك محرف يرد قائلا رسولكم محمد ( عليه الصلاة والسلام ) تزوج السيدة عائشة رضى الله عنها وهى فى التاسعة من عمرها !!!!!هذا هو ما يريده المخفى و سبب ذلك واضح افتقار دينه لاى ثوابت تصمد امام مناقشة جادة .... والمصارعة التى يذكرها دليل ضده ليس له و المفروض ان تناقش من دينك وكتبك وليس كتب الغير لان الموضوع لا يرد عليه بطريقة اذا كان عندنا فان عندكم مثله . وهناك مثل لهذا النوع من المناقشات فى المنتدى عندما طرحت موضوع الشتائم فى الكتاب المقدس فذكر النصرانى فى محاولة الرد حديث فى صحيح البخارى و بديهى ان كل احاديث صحيح البخارى لن تستطيع ان تنفى الفاظ السب الموجودة فى الكتاب المقدس و اقصى ما يمكن ان تبينه اذا صحت ان هناك فى الاسلام مثل الموجود عند النصارى ( وهذا باطل ايضا طبعا كما سنرى ) و هذا هو ما يفعله القمص ومن يتبع خطاه و سافند بأذن الله كل ما يقوله عن الاسلام بالتفصيل رغم ان المفروض ان يناقش من كتبه هو فقط وعلى كل نصرانى يحول الموضوع الى القرآن و الاسلام ان يعرف انه مفلس و يثبت التهم الموجهة له اكثر من نفيها . ثانيا : الرد على سفر حزقيال الاصحاح 23 : ويقول القمص هذا نص الايات و ليس نص الاعداد كما هو متعارف عليه وهو نوع اخر من التلبيس ليخدع به المسلمين لكن هيهات و لم يسأله احد هل بهذه السهولة تغير ما تعارف عليه النصارى لكى تستميل به المسلمين ؟؟؟ . طول عمركم تستعملون كلمة اعداد التى ترادف الاية عندنا ما الذى جعلك تغير الان جهل ام تعمد و هل تطلب الان من اتباعك ان يستعملوا كلمة اية بدلا من كلمة عدد ؟؟؟واليك نص كلامه للرد على سفر حزقيال : اول دفاع له ان هذا الكلام هو نهى عن المنكر و هذا ايضا تعبير اسلامى معروف يقوله ليجذب المسلمين لكلامه كما اصبح واضحا الان . وثانيا : ان هذا الكلام موجه للامة اليهودية والام التى لها بنتان هى الامة اليهودية والزنا ليس بمعناه الحرفى اى الصورة مجازية اى رمز ( رمز للمرة الالف الم يصيبهم الملل ) . و الكلام عن الرموز اصبح ممل و مبتذل يصيب المرء بالقرف و الرد معروف و لن نمل من تكراره و سنتكلم عنه فى الجزء الخاص بنشيد الانشاد . يقول ما معنى الزنا يقول هناك زنا روحى وهذه هى المشكلة عند النصارى اما رموز واما معانى روحية سامية لا يفهمها الجسدانيون !!!!! و لماذا لا نعتبر ان موضوع القيامة نفسه رمز خاصة انه لم يشاهده احد على الاطلاق و يكون تحطيم الحجر رمز والاكفان ا للاصقة رمز و الحنوط رمز وهكذا !!!وهنا يقول ان الموضوع ليس زنا امرأة بالمعنى المفهوم ولكن زنا امة !!!!!!!! و اذا سلمنا جدلا للحظات ان الموضوع رمز و ان الزنا روحى فلماذا نستعمل الفاظ جنسية نجسة حتى و ان كانت على سبيل الرمز ؟؟؟؟؟
(أقرأ المزيد ... | 26525 حرفا زيادة | التقييم: 4.61)
بولس رسول النصرانية الحقيقي
مقالات منوعة حول النصرانية
ضياء الحق محمد الرفاعي ـ سوريا ( شاؤول ) الذي تسمى ( بولس ) فيما بعد هو  مؤسس النصرانية الحالية ، فالدين الحالي هو دين بولس ، ونصارى اليوم بجميع طوائفهم يتبعون ( بولس ) ويدعونه رسولا .   ودعوني أعرض على حضراتكم ملخصا لحال رسول النصارى  فالضد يظهر حسنه الضد .   مات المسيح عليه السلام ولم يُملِ الإنجيلَ على حوارييه كما فعل النبي محمد ــ صلى الله عليه وسلم ــ . بل تركه تعاليمٌ في الصدور ، ولم يترك أتباعا كثيرين إذ كان تلاميذه ــ الحواريين ــ إثنا عشر رجلا منهم يهوذا الاسخريوطي الخائن  ، وتعرضوا بعده لاضطهاد شديد فتفرقوا في البلاد ، وفور  رفع المسيح عليه السلام ــ دخل النصرانية رجلا يقال له (شاول ) وتسمى بعد ذلك ( ببولس ) [  10 م  ـــــ 67 م ]   ، وهو الذي أسس النصرانية الحالية . فكل ما هو موجود اليوم ــ تقريبا ــ من النصرانية يرجع إلى ( بولس الرسول ) كما يسمونه ، فهو رسول النصرانية الحقيقي .   هذا الرجل كان يهودي الأب والأم ، شديد التعصب لدينه ، دارسا للفلسفة على يد أشهر معلميها في زمانه ، حاقدا أشد الحقد على النصرانية ، مشمرا عن ساقه في معاداة هذا الدين الجديد ،وكان لصا سارقا يسطو على الكنائس والمعابد ، وبين عشية وضحاها ، وفي قصة لم يرويها غيره وتتضارب حولها روايات المؤيدين فضلا عن المعارضين تحول ( بولس ) إلى ( رسول ) من عند ( رب المجد يسوع[1] ) . حيث ادعى أن ( الرب يسوع ) ظهر له وهو في طريقه لدمشق وعاتبه على معاداته له ولأتباعه ، وأمره بأن يكون رسولا له إلى الناس يتكلم لهم بلسان المسيح ــ عليه السلام ـ . وحيث أن الحواريين قلة ومضطهدون ومشتتون ، واليهود هم المسيطرون ، أخذ ( بولس ) يتكلم  بما يحلو له .وخُلع عليه لقب ( رسول ) وهو لم يكن ـ ولو ليوم واحد ـ من تلاميذ المسيح ــ عليه السلام ــ .     ماذا فعل بولس ؟!    عزل المسيح ـ عليه السلام ـ وجعله إلها يعبد مع الله ، وأخذ هو دور الرسول . بكل ما تعنيه كلمة رسول  من معاني ، فأحل وحرم  ، وكتب الرسائل إلى البلاد ، وضمت رسائله فيما بعد للكتاب ( المقدس ) . فأحدث أخطر  انحراف عقدي عرفته البشرية ، وهو ما يعرف بالمسيحية اليوم . . . كل النصارى يعظمون ( بولس ) وهو عند كلهم  ( رسول ) من عند ( رب المجد يسوع ) !!.   اسمع إليه وهو يحكي قصة ظهور المسيح   ـ  عليه السلام  ــ  له وتكليفه له بالرسالة . يقول :  "  فقلت أنا من أنت يا سيد فقال انا يسوع الذي انت تضطهده. ولكن قم وقف على رجليك لاني لهذا ظهرت لك لانتخبك خادما وشاهدا بما رأيت وبما ساظهر لك به .  منقذا إياك من الشعب ومن الامم الذين انا الآن ارسلك اليهم " [ انظر أعمال الرسل : :26:15 ]   وقارنوا هذا بحال رسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـــ قبل البعثة وهو الصادق الأمين ، وهو الذي لم يسجد لصنم ، ولم يشرب خمرا ولم يعرف عنه أدنى انحراف خلقي ، وهو  يتعبد في الغار الليالي ذوات العدد .   وأخذ ( بولس ) يكلم الناس على أنه رسول (رب المجد يسوع ) إليهم ، وأخذ يملي عليهم رؤاه وأحلامه على أنها وحي من عند ( الرب يسوع ) . فأحل حرامهم وحرم حلالهم ، وكتب  بيده في كتابهم . مدعيا أنها تعاليم ( الرب يسوع )   وكان هذا الرجل يكذب على الله علانية مبررا ذلك بأنه وسيلة لرفعة الرب .[2]!!  يقول في رسالته لرومية [Rom:3:7]ـ وهي مدرجة ضمن ( الكتاب المقدس ) الذي يقولون أنه وحي من عند الله " فانه ان كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا أدان انا بعد كخاطئ. (SVD).   وكان هذا الرجل يصانع الناس ، ويتعامل مع كل ملة بما تعتقد وتحب . اسمع  يقول في رسالته الأولى لكرونثوس [ 9 : 20 وما بعدها ] َصِرْتُ لِلْيَهُودِ كَيَهُودِيٍّ لأَرْبَحَ الْيَهُودَ وَلِلَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ كَأَنِّي تَحْتَ النَّامُوسِ لأَرْبَحَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ وَلِلَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ كَأَنِّي بِلاَ نَامُوسٍ - مَعَ أَنِّي لَسْتُ بِلاَ نَامُوسٍ لِلَّهِ بَلْ تَحْتَ نَامُوسٍ لِلْمَسِيحِ - لأَرْبَحَ الَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ. "  وَهَذَا أَنَا أَفْعَلُهُ لأَجْلِ الإِنْجِيلِ لأَكُونَ شَرِيكاً فِيه   وقد أصبح بالفعل شريكا في الإنجيل .   وقارن هذا بحال نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ــ وهو يواجه الجاهلية كلها علانية دون مواربة ولا مداهنة بل مصارحة ومكاشفة تامة تميز الحق من الباطل . بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم .   وهذه حالةٌ تذكرك بأقطاب الصوفية ، والمشعوذين ، إلا أنها في أمتنا وجدت علماء السنة وقفوا لها بالمرصاد ، أما هذه الحالة ــ أعني بولس ــ  فقد تطاولت وانتشرت حتى أفسدت كل شيء في النصرانية .   وهلك بولس مقتولا مشردا بلا أنصار يذكرون في روما سنة 67م ، وسبحان الله العظيم كيف تنصرف القلوب عن الحق وتعمى عن الطريق المستقيم ، يوجد في العهد القديم ـ الذي يؤمن به النصارى ــ  من النصوص ما يثبت أن حالة بولس هذه حالة كذّاب ، لا يمكن أن يُصدق . واسوق إليك دليلا من العهد القديم ودليلا من العهد الجديد  .اسمع .   في العهد القديم[3] . . سفر التثنية [13:1 ] : اذا قام في وسطك نبي او حالم حلما واعطاك آية أو أعجوبة ... فلا تسمع لكلام ذلك النبي او الحالم ذلك الحلم لان الرب الهكم يمتحنكم لكي يعلم هل تحبون الرب الهكم من كل قلوبكم ومن كل انفسكم. .... وذلك النبي او الحالم ذلك الحلم يقتل لانه تكلم بالزيغ من وراء الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر وفداكم من بيت العبودية لكي يطوّحكم عن الطريق التي امركم الرب الهكم ان تسلكوا فيها.فتنزعون الشر من بينكم "   وكان بولس حالما ومات مقتولا كما يقول النص ـ أو النبوءة كما يسمونها ــ ومع ذلك اتبعوه  .!!   وفي العهد الجديد مقياس آخر لكذب المدعي ، وانظر كيف ينطبق تماما على بولس   . واسمع  : جاء في إنجيل متى 24 : 24 ما نصه : "  لأنه سيقوم مسحاء كذبة وانبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب حتى يضلوا لو امكن المختارين أيضا "   وفي متى أيضا [ 7 : 22 ــ23 ] " كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك اخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة.: فحينئذ أصرّح لهم اني لم اعرفكم قط.اذهبوا عني يا فاعلي الاثم " ونبينا صلى الله عليه وسلم   مات منصورا مؤزرا . بعد فتح من الله مبين ونصر من الله عزيز .   وهذا الرجل هو الذي تكلم بالفداء ، وهو الذي تكلم في الصلب ، وأن المسيح بن الله أو هو الله كما يعتقدون ، وهو الذي حرم الختان وقد كانوا يختتنون ، وكان المسيح مختونا .   ومما ينبغي ذكره هنا أن هناك تشريعات ليست من بولس بل من الرهبان وأشهرها الصيام فوقته وما يؤكل فيها . وكل تفاصيله الموجودة الان ليست من شريعة المسيح بل ليست في الكتاب المحرف الآن . ..كلها من تشريعات الرهبان . فيما بعد . ومما ينبغي أن يذكر هنا أيضا أن النصارى يلحقون بأنبيائهم كل نقيصة حتى الفاحشة والكفر وسب الرب والتطاول عليه ، وفي ذات الوقت يعظمون رهبانهم وقساوستهم .!! فالحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة .   وقوم هذا حال رسولهم الذي يشرع لهم يسخرون من كل الكمال وجملة الجمال صلى الله عليه وسلم ؟! ما كان لهم . وما كان لي أن أقارن بين شخص سيء السيرة والمعتقد ونبيينا محمد ــ صلى الله عليه وسلم ــ وإنما فقط فعلت ليعلم القارئ أن القوم هم أولى بالسخرية . وأنهم لو تدبروا لكلحوا وما نطقوا . ----------------------------------------------- [1] يسوع يقصد به المسيح عليه السلام . [2] وهذا يذكرك بقول بعض الكذابين الوضّاعين للأحاديث . حيث قالوا نحن نكذب له وليس عليه . وكله كذب . وكله حرام . [3] العهد القديم هو ما كان قبل المسيح ــ عليه السلام ــ ، والعهد الجديد هو الاناجيل الاربعة التي كتبت بعد المسيح عليه السلام ( متى ويحنا ولوقا ومرقص )
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4)
كيف تتكون شبهات النصارى ؟
مقالات منوعة حول النصرانية
كيف تتكون شبهات النصارى ؟
محمد جلال القصاص

mgelkassas@hotmail.com 

 

 

 

من المعلوم لكل متابع أن النصارى يستدلون على باطلهم بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ويدعمون ذلك بكلام ينقلونه من كتب أهل التفسير وعلماء الإسلام . وليس في الشبهات التي يتكلمون بها حول رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو حول الإسلام فقط بل صُلْبْ عقيدة النصرانية يستدلون عليه من كتاب الله. فهم يقولون أن القرآن يقر بصَلْبِ المسيح ، وهم يقولون أن القرآن يقر بعقيدة الفداء ، وأن القرآن صريح في أن الله هو المسيح بن مريم .ولا تعجب . هذا الكلام فيه متخصصون , وله كليات تدرسه ، و ( علماء ) قد فقهوه ـ بزعمهم ـ  وراحوا ينشرونه بين الناس .  كيف تتكون شبهات النصارى ؟  وأريد تحت هذا العنوان أن أقدم طرحا علميا يستوعبه عامة القراء ممن يستهدفهم عباد الصليب . وكذا طرحا يحترم عقول الأكاديميين ومن لهم اطلاع على شبهات النصارى .والله المستعان ، ومن أراد مزيد بيان فليراسلني بما يشاء وجزاه الله خيرا .  تتكون شبهات النصارى بثلاث طرق رئيسية[1] :  الأولى : بتر النصوص من سياقها العام ثم استخدام مقدمات عقلية أو عرفيه لتفسيرها[2] . الثانية : اعتماد الضعيف والشاذ من الحديث وأقوال العلماء ، وتصديره للناس على أنه حديث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأقوال علماء المسلمين . والثالثة : الكذب الصريح.  فمثلا في ادعائهم أن القرآن ينطق بأن المسيح هو عين الله ـ تعالى ربنا وتقدس عما يقول الظالمون علوا كبيرا ـ يستدلون على ذلك بقول الله تعالى : ( ... وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ ) (النساء : من الآية171 ) . يبترون النص هكذا . يقولون  كلمة الله وروح الله  ، تعني أنه هو عين الله أو ابنه المتجسد على حسب مذهبهم . .أرأيتم ؟! بتروا النص ثم فسروه بما يحلوا لهم .  ونحن نقول[3] : إن القرآن صريح في أن المسيح عبد الله ورسوله ، فبالنفي والاستثناء ـ وهي أقوى أساليب الحصر والقصر ـ جاء التعبير عن عبودية المسيح لله عز وجل  في أكثر من آية في كتاب الله تعالى ، قال الله : ( إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ) (الزخرف : 59 ) وقال الله تعالى : (مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المائدة : 75 )  وعلى لسان المسيح جاء في القرآن : (إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ) (آل عمران : 51 ) (وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ) (مريم : 36 ) (إِنَّ اللَّهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ) (الزخرف : 64 )بل في نفس الآية التي يستدلون بجزء منها يقول الله تعالى : (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً) (النساء : 171 ) والآية التي بعدها صريحة في هذا المعنى أيضا ، قال الله تعالى : (لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِّلّهِ وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعاً) (النساء : 172 ) .  ـ وإضافة الصفة إلى الله على نوعين ، إن كانت هذه الصفة ذات منفصلة لها استقلالية فيكون ( إضافتها إلى الله تتضمن كونها مخلوقه مملوكة لكن أُضيفت  لنوع من الاختصاص المقتضي للإضافة . لا لكونها صفة )[4] أي من باب التشريف والرّفعه مثل بيت الله الحرام ، وسيف الله خالد بن الوليد ، وأسد الله الحمزة بن عبد المطلب و ( ناقة الله ) ف ( روح الله )  و ( كلمة الله ) . لا تعني أبدا أنه جزء من الله .  ـ و( الروح )  أو ( روح القدس ) في القرآن الكريم تستعمل للدلالة على شخص  جبريل ـ عليه السلام ـ . قال تعالى : (يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفّاً لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً) (النبأ : 38 ) وقال تعالى : (رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ) (غافر : 15 ) وقال تعالى : (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ) (الشعراء : 193 ) وقال تعالى : (قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) (النحل : 102 ) .  فالروح عندنا ملك  ـ جبريل عليه السلام ـ وليس هو عين الله كما تزعمون أنتم .  ويتعلقون بقول الله تعالى : (وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ) (الأنبياء : 91 ) فمِنْ عند أنفسهم فسَّروا الروح بأنه جزء من الله ثم قالوا جزء من الله حلَّ بمريم ـ عليها السلام ـ فخرج منها المسيح ـ عليه السلام ـ . والأمر على عكس ذلك : فـ ( روح الله )  أو ( الروح ) هو جبريل عليه السلام ، والفَرْجُ في الآية هو القميص[5] ، نفخ جبريل ـ عليه السلام ـ في كمِّ درعها فأنجبت عبد الله عيسى بن مريم عليه السلام[6] . قدرة الله القدير .   فتدبر كيف يتعاملون مع النصوص ليخرجوا منها بباطلهم .  ـ ومن أمثلة البتر للنصوص .  قولهم : أن الإسلام دين عنصرية وظلم لا يعرف العدل مع الآخر ويستدلون على ذلك بقول رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ  فيما رواه أنس بن مالك ـ رضي الله عنه : (  انْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا )  ويسكتون عند هذا . ولو أكملوا الحديث لبهتوا وما نطقوا  : قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ  " انْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا نَنْصُرُهُ مَظْلُومًا فَكَيْفَ نَنْصُرُهُ ظَالِمًا قَالَ تَأْخُذُ فَوْقَ يَدَيْهِ )[7] .  أرأيت كيف تتكون شبهتهم  ؟  والسؤال : من افتعل هذه الشبة ألم يقرأ الحديث كاملا ؟  لا بد أنه قرأه كاملا ، ولكن هي نفسية أتت فقط لترجع بكذبه تُضل بها قومها .فما وجدت إلا بتر النص .  والطريقة الثانية التي يفتعلون بها الشبهات : اعتماد الضعيف والشاذ من الحديث وأقوال العلماء ، وتصديره للناس على أنه حديث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأقوال علماء المسلمين .  ومن طرقهم افتعال الكذب الصريح  نقل الضعيف والموضوع من كتب الحديث والتاريخ وكتب التفاسير .  فمن المعلوم أن كتب التاريخ ـ وخاصة بن كثير ـ تأتي بالروايات الضعيفة وتضعفها ، وكذا تفعل كتب التفسير وكتب شرح الأحاديث . وهم يأخذون هذه الروايات المحكوم عليها بأنها ( منكرة ) أو ( غريبة جدا ) أو ( لا تصح ) إلخ ويقولون أن هذا موجود في كتب المسلمين الصحيحة ، يقولون : نحن ننقل من كتبكم  الصحيحة مثل بن كثير والطبري والقرطبي ... الخ .وكل ما يقولونه عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو يكاد تحت هذا البند ، وهذا الأمر بيّن جدا فيما يأخذونه على زواج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من عائشة ، وصفية وزينب بنت جحش وجويرية أمهات المؤمنين رضى الله عنهن .  ولست معنيا هنا بالرد على شبهاتهم ـ وهو أمر يسير جدا ـ وإنما ببيان كيف تتكون الشبهات .  لذا نحن ننصح كل من يسمع شبه من شبهات النصارى أن يفتش عن أمرين : الأول : المصدر الذي تكونت منه الشبه .وحين يقال له أن هذا من بن كثير أو القرطبي أو الطبري إلخ ، فلا بد أن يسأل سؤالا آخر ، وهو هل أقرَّ القرطبي ما تقول ، أم ضعَّفه ورده ، فمجرد ورود القصة أو ( الحديث ) في كتب التفسير لا يعني أبدا أنها صحيح .  الثاني : الطريقة التي تكونت بها الشبهة ، فهم يبترون ويفسرون من أم رأسهم ، كما يحلو لهم . -----------------------------------------------[1] هذا ما انتهيت إليه من استقراء شبهات القوم . [2]  والحقيقة أن هذا مذهب عام عند كل أهل الباطل . وليس النصارى وحدهم . [3] الرد على أي شبه للنصارى ولغير والنصارى ـ يأخذ مسلكين الأول : نقض الشبه ذاتها ، والثاني : معارضة الشبهة بقول آخر من ذات المصدر الذي يستدل به . وهذا بحث اكتمل في ذهني وجاري تدوينه وجمع أمثلة أكثر له . وقد بدأت في ردي هذا بمعارضة الشبة ثم ثنيت بنقض الشبهة .[4] مجموع الفتاوى  17/149 ط . دار الملك فهد للطباعة والنشر . [5] هذا قول القرطبي ورجح أنه المراد في هذه الآية ، وأحصنت فرجها أي منعت جبريل ـ عليه السلام ـ حين تمثل لها بشرا سويا من أن يقرب من كمِّ درعها ـ عليها السلام ـ  ، وقيل أن المراد بالفرج هو حقيقة الفرج الذي بين الفخذين ، وأيا كان المعنى فلا دليل فيه على ما يذهب إليه النصارى .  [6] راجع ـ إن شئت تفسير القرطبي للآية 91 من سورة الأنبياء . [7] الحديث في صحيح البخاري كتاب المظالم والغصب حديث رقم 2444 ، وعند أحمد 11511، 12606 ، والترمذي كتاب الفتن 21811 ، ، واللفظ من البخاري
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.75)
ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون
حقائق حول الأناجيل

ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون

ضياء الحق محمد الرفاعي يقول الله تعالى : ((وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران : 78 ) ومن أصد ق من الله قيلا ، ومن أصدق من الله حديثا . وفي هذا المقال عرض مختصر يبن فيه الباحث  أن كَتَبِة الأناجيل يكذبون ... يقولون على الله الكذب وهم يعلمون . فقط ليضلوا قومهم . ومما لا يخالف فيه عاقل أن ( أي كتاب يحتوي على معلومة مكذوبة أو مجرد خبر خاطئ يحكم على نفسه بعدم المصداقية ، ويكفي ذلك سببا لتجنبه وتركه  بحثاً عن الحق والصواب ....) ونحن هنا فقط نضرب مثالين لكذب واحد من كتبة الأناجيل  ( متّى ) ، فقط لنقول أنهم يكذبون عليكم أيها النصارى وأنهم كما قال ربنا عز وجل ــ ( و يقولون الكذب وهم يعلمون ) والحال أن الكذبات في الاناجيل كثيرة جدا ، ومن شاء المزيد راسلنا وأطلعناه .     المثال الأول : من هو عمانوئيل ؟؟   يقول ( متّى ) في سرده لقصة ولادة السيد المسيح "" محاولاً وضع تصور شخصي  (بديلاً عن الإعجاز بولادة السيد المسيح ) وإضفاء صفة القدسية عليه من بداية (إنجيله ) ليكمل رسم صورة السيد المسيح على أنه ( ابن العلي – أو ابن الله ) كما في ثنايا إنجيله ...: ففي الإصحاح الأول : 18 ـ 23 ]  يقول متّى : ((  أَمَّا وِلاَدَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَكَانَتْ هَكَذَا: لَمَّا كَانَتْ مَرْيَمُ أُمُّهُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ قَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. فَيُوسُفُ رَجُلُهَا إِذْ كَانَ بَارّاً وَلَمْ يَشَأْ أَنْ يُشْهِرَهَا أَرَادَ تَخْلِيَتَهَا سِرّاً . وَلَكِنْ فِيمَا هُوَ مُتَفَكِّرٌ فِي هَذِهِ الأُمُورِ إِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لَهُ فِي حُلْمٍ قَائِلاً: «يَا يُوسُفُ ابْنَ دَاوُدَ لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.   فَسَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ يَسُوعَ لأَنَّهُ يُخَلِّصُ شَعْبَهُ مِنْ خَطَايَاهُمْ».  وَهَذَا كُلُّهُ كَانَ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ بِالنَّبِيِّ ، هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ» (الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللَّهُ مَعَنَا).   ماذا يقول متى هنا ؟ إنه يستحضر بشارة موجودة في ( العهد القديم ) ويقول أن ملاك ــ ملك ــ الرب جاء ليوسف النجار ــ الذي كان قد خطب مريم العذراء ــ ، وقال له أن المسيح هو البشارة التي تكلم عنها  نبي من أنبياء بني إسرائيل في العهد القديم  في العهد القديم والتي نصها ((هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ . (الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللَّهُ مَعَنَا).  ))    هكذا يروي ( متّى ) القصة ، وتعالوا ننظر إليها في العهد القديم وننظر ماذا فعل هذا الرجل .    النص الأصلي الذي نقل عنه ( متى ) موجود في سفر إشعياء  حيث يقول كاتب هذا السفر  ــ وليصبر للقراءة دقائق كل من أراد الحق ــ :   والقصة أصلاً من بداية سفر إشعياء تتحدث عن آية أعطاها الرب لآحاز  بن يوثام بن عزيا ملك يهوذا .حين سأله أن يطلب منه آية ، ولنتأمل ما يقول من البداية :   Is:7:1: وحدث في أيام آحاز بن يوثام بن عزيا ملك يهوذا ان رصين ملك ارام صعد مع فقح بن رمليا ملك اسرائيل الى اورشليم لمحاربتها فلم يقدر ان يحاربها . وأخبر بيت داود وقيل له قد حلت ارام في افرايم.فرجف قلبه وقلوب شعبه كرجفان شجر الوعر قدام الريح. (SVD) Is:7:3: فقال الرب لاشعياء اخرج لملاقاة آحاز انت وشآرياشوب ابنك الى طرف قناة البركة العليا الى سكة حقل القصّار (SVD) Is:7:4: وقل له.احترز واهدأ.لا تخف ولا يضعف قلبك من اجل ذنبي هاتين الشعلتين المدخنتين بحمو غضب رصين وارام وابن رمليا. (SVD) Is:7:5: لان ارام تآمرت عليك بشر مع افرايم وابن رمليا قائلة (SVD) Is:7:6: نصعد على يهوذا ونقوّضها ونستفتحها لانفسنا ونملّك في وسطها ملكا ابن طبئيل. (SVD) Is:7:7: هكذا يقول السيد الرب لا تقوم لا تكون. (SVD) Is:7:8: لان راس ارام دمشق وراس دمشق رصين وفي مدة خمس وستين سنة ينكسر افرايم حتى لا يكون شعبا. (SVD) Is:7:9:  وراس افرايم السامرة وراس السامرة ابن رمليا.ان لم تؤمنوا فلا تأمنوا (SVD) Is:7:10: ثم عاد الرب فكلم آحاز قائلا (SVD) Is:7:11: اطلب لنفسك آية من الرب الهك.عمق طلبك او رفّعه الى فوق. (SVD) Is:7:12: فقال آحاز لا اطلب ولا اجرب الرب. (SVD) Is:7:13: قال اسمعوا يا بيت داود هل هو قليل عليكم ان تضجروا الناس حتى تضجروا الهي ايضا. (SVD) Is:7:14: ولكن يعطيكم السيد نفسه آية.ها العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل. (SVD) Is:7:15: زبدا وعسلا ياكل متى عرف ان يرفض الشر ويختار الخير. (SVD) Is:7:16:  لانه قبل ان يعرف الصبي ان يرفض الشر ويختار الخير تخلى الارض التي انت خاش من ملكيها (SVD) Is:7:17: يجلب الرب عليك وعلى شعبك وعلى بيت ابيك اياما لم تأتي منذ يوم اعتزال افرايم عن يهوذا اي ملك اشور. (SVD) Is:7:18: ويكون في ذلك اليوم ان الرب يصفر للذباب الذي في اقصى ترع مصر وللنحل الذي في ارض اشور (SVD) Is:7:19: فتأتي وتحل جميعها في الاودية الخربة وفي شقوق الصخور وفي كل غاب الشوك وفي كل المراعي. (SVD) Is:7:20:في ذلك اليوم يحلق السيد بموسى مستأجرة في عبر النهر بملك اشور الراس وشعر الرجلين وتنزع اللحية ايضا. (SVD) Is:7:21: ويكون في ذلك اليوم ان الانسان يربي عجلة بقر وشاتين. (SVD) Is:7:22: ويكون انه من كثرة صنعها اللبن يأكل زبدا فان كل من أبقي في الارض يأكل زبدا وعسلا. (SVD) Is:7:23: ويكون في ذلك اليوم ان كل موضع كان فيه الف جفنة بالف من الفضة يكون للشوك والحسك. (SVD) Is:7:24: بالسهام والقوس يؤتى الى هناك لان كل الارض تكون شوكا وحسكا. (SVD) Is:7:25: وجميع الجبال التي تنقب بالمعول لا يؤتى اليها خوفا من الشوك والحسك فتكون لسرح البقر ولدوس الغنم (SVD) Is:8:1: وقال لي الرب خذ لنفسك لوحا كبيرا واكتب عليه بقلم انسان لمهير شلال حاش بز. (SVD) Is:8:2: وأن أشهد لنفسي شاهدين امينين اوريا الكاهن وزكريا بن يبرخيا. (SVD) Is:8:3: فاقتربت الى النبية فحبلت وولدت ابنا.فقال لي الرب ادعو اسمه مهير شلال حاش بز. (SVD) Is:8:4: لانه قبل ان يعرف الصبي ان يدعو يا ابي ويا امي تحمل ثروة دمشق وغنيمة السامرة قدام ملك اشور (SVD) Is:8:5: ثم عاد الرب يكلمني ايضا قائلا (SVD) Is:8:6: لان هذا الشعب رذل مياه شيلوه الجارية بسكوت وسر برصين وابن رمليا (SVD) Is:8:7: لذلك هوذا السيد يصعد عليهم مياه النهر القوية والكثيرة ملك اشور وكل مجده فيصعد فوق جميع مجاريه ويجري فوق جميع شطوطه (SVD) Is:8:8: ويندفق الى يهوذا.يفيض ويعبر.يبلغ العنق ويكون بسط جناحيه ملء عرض بلادك يا عمانوئيل (SVD) Is:8:9: هيجوا ايها الشعوب وانكسروا واصغي يا جميع اقاصي الارض.احتزموا وانكسروا.احتزموا وانكسروا. (SVD) Is:8:10:تشاوروا مشورة فتبطل.تكلموا كلمة فلا تقوم.لان الله معنا. (SVD) Is:8:11:  فانه هكذا قال لي الرب بشدة اليد وانذرني ان لا اسلك في طريق هذا الشعب قائلا (SVD) Is:8:12: لا تقولوا فتنة لكل ما يقول له هذا الشعب فتنة ولا تخافوا خوفه ولا ترهبوا. (SVD) Is:8:13:  قدسوا رب الجنود فهو خوفكم وهو رهبتكم. (SVD)   من خلال السياق كاملا تدرك أنه لا علاقة للسيد المسيح ـ عليه السلام ـ  ولا ولادته بما يتحدث عنه النص . والقائل للنبوئة ـــ حسب السياق   ــ ليس الرب كما ادعى ( متى ) وإنما هو   ( آحاز )          ونسأل : هل خلت تلك الأرض من ( رصين ملك آرام وابن رمليا ملك اسرائيل ) عند ولادة السيد المسيح ؟؟؟ هل تمت جميع تلك النبوءات ( من تصفير " الرب " للذباب في ترع مصر !! وحلولها في الأودية الخربة ....إلى حلاقة " السيد " بموس مستأجرة في " عبر النهر بملك أشور لرأسه وشعر رجليه وهل نزع لحيته ؟؟؟ { عند ولادة السيد المسيح } !!!!!!؟؟؟ ومن هو السيد في المواضع الثلاث اصلاً ؟؟؟؟ هل أكل كل من بقي في الأرض زبداً وعسلاً ؟؟؟ هل حملت ثروة دمشق وغنيمة السامرة قدام ملك أشور ؟؟؟!!!  ( قبل أن يعرف الصبي أن يقول يا أبي ويا أمي ) ؟؟؟؟ هل أصعد " السيد " مياه شيلوه الجارية متدفقة إلى يهوذا ..ففاض الماء وعبر وبلغ الأعناق ؟؟؟ وكان بسط " جناحيه " ملء عرض بلاد عمانوئيل ؟؟؟؟ عند ولادة السيد المسيح ( أو عمانوئيل – كما يريد كاتب انجيل متى ) ؟؟؟   ***  هل بقي شك بأن تلك النبوءة كانت خاصة بانهزام رصين وابن رمليا الذين هاجما أورشليم على يد عمانوئيل ؟؟؟؟ *** وهل بقي هناك أدنى شك بأن ( لمهير شلال حاش بز ) هو ( عمانوئيل ) وهو ابن آحاز من ( النبية )...؟؟؟؟ وأن الله نصره وملكه أشور وأرض يهوذا وأبطل به مشاورات الشعوب واحتزامهم بشدة اليد  ؟؟؟   وقد يصرخ القارىء قائلاً : تمهل .... كيف تكون النبوءة عن " عذراء " ويكون عمانوئيل ابن النبية ؟؟؟ فأقول : ومن اخبرك أيها القارىء الكريم أن الكلمة العبرية الأصلية كانت " عذراء " ؟؟؟؟!!!!! نعم إن الكلمة في الأصل العبري هي " عالما " ( almaw )  وترجمتها الحرفية " الفتاة الشابة " واليك النص العبري و الترجمة الأنكليزية ونطق الأصل العبري :  
(HOT) לכן יתן אדני הוא לכם אות הנה העלמה הרה וילדת בן וקראת שׁמו עמנו אל׃
http://bible.crosswalk.com/Lexicons/Hebrew/heb.cgi?number=05959  
יד  לָכֵן יִתֵּן אֲדֹנָי הוּא, לָכֶם--אוֹת:  הִנֵּה הָעַלְמָה, הָרָה וְיֹלֶדֶת בֵּן, וְקָרָאת שְׁמוֹ, עִמָּנוּ אֵל. http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt1007.htm (JPS)  Therefore the Lord Himself shall give you a sign: behold, the young woman shall conceive, and bear a son, and shall call his name Immanuel.
 
(BBE)  For this cause the Lord himself will give you a sign; a young woman is now with child, and she will give birth to a son, and she will give him the name Immanuel.
  وأما الترجمة السبعينة لنص اشعياء 8-3 :  فهي كالتالي : دنوت من امراتى النبية فحملت وولدت ابنا فقال لى الرب سمه : اسرع الى السلب بادر الى النهب .
(Bishops)  After that went I vnto the prophetisse, and she conceaued & bare a sonne: Then sayde the Lord to me, Geue him his name, a speedie robber, an hastie spoyler.
  وبقي أمر أخير لتبيانه وهو أن عادة اليهود وملوك اسرائيل كانت إطلاق اسمين على المولود أحدهم كان صفة يربط بلفظ الجلالة بالعبرية ( ئيل ) أي اله اسرائيل كما في اسماعيل ( أي سمع الله ) ويعقوب وهو اسرائيل ( السائر الى الله ) ... وكما في اسماء الملائكة عبيد الله ( عزرائيل – جبرائيل – ميكائيل ) ....ولم يبقى سوى ان نبين أن مهير شلال حاش بز وهو عمانوئيل ( يعني مع الله ) وليس كما قرره متى ( بان تفسيره الله معنا ) لأنها وجدت في اصحاح آخر. Is:8:10 10  تشاوروا مشورة فتبطل.تكلموا كلمة فلا تقوم.لان الله معنا. (SVD)   وهي تنسجم مع نصرة الله لعمانوئيل الذي كان ( مع الله ) وتأييده حين نصره على رصين وابن رمليا ... ويكفي الإشارة الأخيرة إلى غرابة نص إنجيل متى الذي أقر بأن السيدة مريم ستدعوا ابنها ( يسوع ) وليس ( عمانوئيل ) وأن السيد المسيح طوال حياته لم يدع بهذا الإسم إطلاقا .   Mat 1:21  فَسَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ يَسُوعَ لأَنَّهُ يُخَلِّصُ شَعْبَهُ مِنْ خَطَايَاهُمْ».                        Mat 1:23 «هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ» (الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللَّهُ مَعَنَا).   ولاحظ أيها القارىء العزيز انها ( ستدعوا ) اسمه يسوع ( أي المخلص ).....وانهم ( سيدعون ) اسمه عمانوئيل ،،، واعتقد ان هناك فرقا بين – تدعوا "هي"- و – يدعون " هم " ..... وهناك فرق بين عمانوئيل ويسوع ، مما لا يدع مجال للشك أنه هذا الرجل ( أعني متّى ) يأخذ كلمة من هنا وكلمة من هناك ، ويأتي بكلمة من أم رأسه كي فقط ليضل قومه .   مثال آخر : هل كان رؤساء الكهنة وكتبة الشعب يعلمون حقا بولادة ( يسوع ) ومكان ولادته ؟؟   يقول متّى في الإصحاح الثاني من إنجيله    Mat 2:1  وَلَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ الْمَلِكِ إِذَا مَجُوسٌ مِنَ الْمَشْرِقِ قَدْ جَاءُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ    Mat 2:2  قَائِلِينَ: «أَيْنَ هُوَ الْمَوْلُودُ مَلِكُ الْيَهُودِ؟ فَإِنَّنَا رَأَيْنَا نَجْمَهُ فِي الْمَشْرِقِ وَأَتَيْنَا لِنَسْجُدَ لَهُ».    Mat 2:3  فَلَمَّا سَمِعَ هِيرُودُسُ الْمَلِكُ اضْطَرَبَ وَجَمِيعُ أُورُشَلِيمَ مَعَهُ.    Mat 2:4  فَجَمَعَ كُلَّ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَكَتَبَةِ الشَّعْبِ وَسَأَلَهُمْ: «أَيْنَ يُولَدُ الْمَسِيحُ؟»    Mat 2:5  فَقَالُوا لَهُ: «فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ لأَنَّهُ هَكَذَا مَكْتُوبٌ بِالنَّبِيِّ[1]:    Mat 2:6  وَأَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمٍ أَرْضَ يَهُوذَا لَسْتِ الصُّغْرَى بَيْنَ رُؤَسَاءِ يَهُوذَا لأَنْ مِنْكِ يَخْرُجُ مُدَبِّرٌ يَرْعَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ».   وبهذا النص يقرر كاتب إنجيل متى بأن رؤساء الكهنة وكتبة الشعب كانوا يعلمون ، بل وينتظرون ولادة السيد المسيح في بيت لحم ....والدليل !!( ماهو مكتوب بالنبي )!!! ....فأين ذكر هذا الكلام في العهد القديم ؟؟؟ إنه يقصد النص الموجود بسفر ميخا القائل :   Mic 5:2  «أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمَِ أَفْرَاتَةَ وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطاً عَلَى إِسْرَائِيلَ وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ».   ترى هل حقا تنطبق هذه النبوءة على السيد المسيح حسب النص ( المنسوخ ) ؟؟؟ تعالى لنتابع قصة هذا النص ( المقتطع ) منذ البداية....وسأترك الحكم للقارئ :
(أقرأ المزيد ... | 76132 حرفا زيادة | التقييم: 5)

أسم القسم للمقالات

  • من قال ان الله محبة ؟
  • متى ترك إبراهيم حاران قبل أم بعد وفاة أبيه
  • القرآن والثالوث للمستشار محمد مجدى مرجان, شماس أسلم يدافع عن دين التوحيد
  • دفاعاً عن نبى الله لوط وابنتيه
  • حقيقة الروح القدس في الشرائع الألهية
  • الثالوث القدوس .. عند ثيوفيلس الأنطاكي 180 م
  • بحث عن الروح القدس التى تسمى الاقنوم الثالث
  • إله المحبة مستوجب نار جهنم؟
  • تابع:إله المحبة مستوجب نار جهنم؟
  • حقيقة الكفن المقدس بتورينو !
  • أسم القسم للمقالات

  • الرد على شبهة الكلمة التي قيلت للمتطهر من الزنا
  • التشكيك فى صحة الأحاديث والأستغناء عنها بالقرآن
  • الرد على : فقتل رجالهم وقسم نساءهم وأولادهم وأموالهم بين المسلمين
  • إبطال شبه الزاعمين الاكتفاء بالقرآن دون السنة
  • الرد على شبهة:إرضاع الكبير
  • الرد على : الداجن أكل القرآن
  • الرد على : الجنة تحت ظلال السيوف
  • الرد على : ثَلاَثَةِ أَحْجَار
  • الرد على شبهة الطاعنين فى حديث "خلوة النبى !!
  • الرد على شبهة الطاعنين فى حديث "اللهم فأيما مؤمن سببته ..
  • أسم القسم للمقالات

  • حكم تناول خميرة البيرة
  • هذه بضاعتنا: الإسلام دين المحبة والرحمة الحقيقيين - وسائل نشر المحبة فى دين الاس
  • هل هذا الحديث الشريف يثبت لاهوت المسيح كما يدعي النصارى؟
  • القتال في الإسلام ضوابط وأحكام
  • الرد على:الملائكة تلعن المرأة
  • الرد على مثنى وثلاث ورباع وما ملكت ايمانكم
  • الرد على : المرأة ضلع أعوج
  • حقيقة الجزية
  • رد شبهة المساواة بين المرأة و الكلب
  • الرد على : الموت هو كبش أملح يذبح يوم القيامة
  •   أسم القسم للمقالات

  • خرافات النصارى حول الحروف المقطعة بالقرأن الكريم
  • حقيقة استواء الرحمن على العرش وإلى السماء
  • نزول الله إلى السماء الدنيا بلا انتقال ولا تجسيد
  • شبهات حول قضية النسخ
  • الرد على شبهة :(وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً )
  • هل "يهوه" هو اسم الله الأعظم ؟؟؟
  • الرد على الأخطاء اللغوية المزعومة حول القرآن الكريم
  • الرد على شبهة:لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى
  • رد على من انكر تحريم الخمر
  • بيان كذب المدعو بنتائوور بخصوص مخطوط سمرقند
  • 934 مواضيع (94 صفحة, 10 موضوع في الصفحة)
    [ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 ]
     
     


    انشاء الصفحة: 0.72 ثانية